اقتصاد أميركا

البيت الأبيض: مخاطر البحر الأحمر والصين على اقتصاد أميركا "تحت السيطرة"

أكد أن التضخم تجري السيطرة عليه عند 2%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت مديرة المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض لايل برينارد، اليوم الجمعة، إن واشنطن تخاطر بالتعرض بعض الشيء للتباطؤ الاقتصادي في الصين واضطرابات الشحن في البحر الأحمر، لكن المخاطر تبدو تحت السيطرة، مضيفة أن وضع الاقتصاد الأميركي يدعو للتفاؤل.

وذكرت برينارد للصحفيين أن التضخم يجري السيطرة عليه عند 2%، وأن بيانات ثقة المستهلكين والإنفاق الأخيرة تظهر أن الأميركيين واثقون بشأن أوضاعهم المالية، بينما يشهد الارتفاع في أسعار السلع الاستهلاكية بعض التراجع.

كانت وزارة التجارة أفادت يوم الخميس، أن الاقتصاد الأميركي نما بشكل أسرع بكثير من المتوقع في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2023، حيث تجنبت الولايات المتحدة الركود الذي اعتقد العديد من الخبراء أنه لا مفر منه.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي، وهو مقياس لجميع السلع والخدمات المنتجة، بمعدل سنوي 3.3% في الربع الرابع من عام 2023، وفقا للبيانات المعدلة موسميا وطبقا للتضخم.

وكانت تشير تقديرات وول ستريت إلى زيادة بنسبة 2% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام. وكان نما الاقتصاد في الولايات المتحدة خلال الربع الثالث بمعدل 4.9%.

ونما الاقتصاد الأميركي طوال عام 2023 بأكمله بمعدل سنوي 2.5%، وهو ما يفوق بكثير توقعات وول ستريت في بداية العام عند مكاسب ضئيلة جدا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة