المركزي الأوروبي

محافظ "المركزي" الفرنسي يتوقع خفض الفائدة بأوروبا في أي وقت هذا العام

كل الخيارات مفتوحة في الاجتماعات المقبلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال محافظ المركزي الفرنسي إن البنك المركزي الأوروبي يسير على الطريق الصحيح للتغلب على التضخم حيث لعبت الزيادة في أسعار الفائدة على الودائع إلى مستوى قياسي عند 4% لعبت دورًا مهمًا للغاية في تخفيف التضخم الأساسي.

وأضاف عضو مجلس المركزي الأوروبي أن البنك قد يخفض أسعار الفائدة في أي وقت هذا العام وإن كل الخيارات مفتوحة في الاجتماعات المقبلة.

وكان المركزي الأوروبي قد ثبت الخميس الماضي أسعار الفائدة من دون تغيير ولم تقدم رئيسة المركزي لاغارد أي توجيه رسمي حول أي خفض للفائدة متخذة موقفا حذرا

أشار المركزي الأوروبي إلى أن التضخم الأساسي استمر في الانخفاض، وذلك بفضل ارتفاع تكاليف الاقتراض أيضا.

وقال البنك: "استمر الاتجاه الهبوطي في التضخم الأساسي، واستمر انتقال الزيادات السابقة في أسعار الفائدة بقوة إلى ظروف التمويل".

دليل على تباطؤ نمو الأجور

من جانبه، قال كلاش كنوت عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي اليوم الأحد إن البنك سيحتاج إلى الوقوف على دليل على تباطؤ نمو الأجور في منطقة اليورو قبل أن يخفض أسعار الفائدة.

وقال محافظ البنك المركزي الهولندي كنوت في مقابلة بثها التلفزيوني الهولندي "لدينا الآن احتمال معقول بأن التضخم سيعود إلى 2% في عام 2025. الحلقة الوحيدة المفقودة هي الاقتناع بأن نمو الأجور سيتكيف مع هذا التضخم المنخفض".

أضاف "بمجرد وضع القطعة المتبقية في الصورة في مكانها سنكون قادرين على خفض أسعار الفائدة قليلا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة