اقتصاد أوروبا

تراجع يفوق التوقعات للصادرات الألمانية في ديسمبر

بسبب ضعف الطلب العالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الاتحادي الألماني، اليوم الاثنين، تراجع صادرات ألمانيا بأكثر من المتوقع في ديسمبر/كانون الأول بسبب ضعف الطلب العالمي.

يمر الاقتصاد الألماني بصعوبات، واستقبله العام الحالي بأزمات من البداية، منها تراجع الصادرات واحتجاجات المزارعين في أنحاء البلاد وإضراب سائقي القطارات لأيام، فضلا عن تزايد حدة المناقشات بين الشركاء في الائتلاف الحاكم حول كيفية تعزيز النمو الاقتصادي.

فقد انخفضت الصادرات 4.6% على أساس شهري في ديسمبر/كانون الأول.

يأتي ذلك بالمقارنة مع متوسط توقعات لتراجع 2% في استطلاع رأي أجرته رويترز.

وقال المكتب إن الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي انخفضت 5.5% مقارنة بالشهر السابق، بينما انخفضت الصادرات إلى الدول خارج الاتحاد الأوروبي 3.5%.

وتراجعت الواردات 6.7% عن نوفمبر/تشرين الثاني، مقابل توقعات المحللين لانخفاض 1.5%.

وانكمش الناتج المحلي الإجمالي 0.3% في الربع الرابع على أساس فصلي، ما دفع اقتصاديين إلى التحذير من ركود جديد.

وانخفضت صادرات ألمانيا في 2023 بأكمله 1.4% مقارنة بالعام السابق، في حين كان تراجع الواردات أكثر حدة بتسجيله 9.7%.

وتسود السلبية المعنويات في قطاع التصدير الألماني ولا تزال معظم القطاعات تتوقع انخفاض الصادرات في الشهور المقبلة. وتراجع مؤشر معهد ايفو الألماني لتوقعات التصدير إلى سالب 8.4 نقطة في يناير/كانون الثاني من سالب 7.1 نقطة في ديسمبر/كانون الأول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.