اقتصاد الإمارات

مؤشر: تباطؤ نشاط القطاع غير النفطي في الإمارات خلال يناير

تباطؤ وتيرة نمو الطلبيات الجديدة والتوظيف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أظهر مسح اليوم الاثنين أن نشاط القطاع غير النفطي في الإمارات العربية المتحدة تراجع إلى أدنى مستوياته في 5 أشهر في يناير/كانون الثاني مع تباطؤ وتيرة نمو الطلبيات الجديدة والتوظيف.

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز غلوبال لمديري المشتريات في الإمارات العربية المتحدة المعدل في ضوء عوامل موسمية إلى 56.6 في يناير/كانون الثاني من 57.4 في ديسمبر/كانون الأول، وهي أدنى قراءة في 5 أشهر، لكنه ظل فوق علامة الخمسين نقطة مما يشير إلى نمو النشاط.

وأثر التباطؤ الطفيف في الطلبيات الجديدة على المؤشر الفرعي الإجمالي للإنتاج الذي انخفض إلى 62.0 الشهر الماضي من 63.9 في ديسمبر/كانون الأول، لكنه ظل توسعيا بقوة، على الرغم من تباطؤ وتيرة النمو للمرة الأولى منذ أغسطس/آب 2023.

ومع ذلك، أظهر المسح أن التوسع في الوظائف الجديدة تباطأ إلى أدنى مستوى في 13 شهرا وسط بعض الأدلة على خفض التكاليف.

وقال ديفيد أوين، كبير الاقتصاديين في شركة ستاندرد آند بورز غلوبال ماركت إنتلجنس "الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو تراجع نمو التوظيف، إذ فشل الطلب القوي وتفاؤل الأعمال في ترجمة ذلك إلى زيادة التوظيف".

وأضاف أوين أن تأثير انقطاع خطوط الإمداد على القطاع غير النفطي في الإمارات العربية المتحدة نتيجة لهجمات البحر الأحمر كان "بسيطا" في يناير/كانون الثاني، إذ أشارت "بعض الشركات إلى تأخيرات في التسليم وارتفاع إجمالي الأعمال المتراكمة وتقارير عن ارتفاع تكاليف الشحن من قبل المشاركين في المسح".

وتراجع تفاؤل الشركات بشأن نشاط الإنتاج خلال الشهور الاثني عشر المقبلة في يناير/كانون الثاني، على الرغم من بقائه متماشيا مع متوسط المستويات لعام 2023. وبشكل عام، يتوقع المشاركون زيادة مستويات النشاط، مع الإشارة إلى تحسن ظروف السوق وخط المبيعات القوي كأسباب للثقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.