اقتصاد مصر

سندات مصر السيادية الدولارية هبطت سنتا بعد مكاسب لأكثر من أسبوع

لتسجل 80.6 سنت للدولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهرت بيانات تريدويب أن السندات السيادية الدولارية لمصر تراجعت بما يصل إلى سنت واحد اليوم الجمعة بعد مكاسب لأكثر من أسبوع.

وانخفضت جميع سندات البلاد الدولية تقريبا، لكن الأوراق المستحقة في فبراير/شباط 2028 هي الأكثر خسارة إذ انخفضت بما يزيد قليلا عن سنت لتسجل 80.6 سنت للدولار.

وارتفعت سندات الدولة المثقلة بالديون في الآونة الأخيرة وسجلت الأوراق ذات آجال الاستحقاق الأقصر أقوى مستوياتها منذ عامين تقريبا بعد مؤشرات إيجابية من صندوق النقد الدولي أثارت الآمال في قرب التوصل إلى اتفاق نهائي لزيادة حجم قرض بـ 3 مليارات دولار مع مصر.

وتجري الدولة المثقلة بالديون محادثات لتوسيع برنامج قرض صندوق النقد الدولي البالغ حجمه 3 مليارات دولار.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري يوم الخميس، انخفاض معدل التضخم الأساسي في مصر إلى 29% على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني من 34.2% في ديسمبر/كانون الأول.

قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، يوم الخميس، إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية تراجع إلى 29.8% في يناير/كانون الثاني من 33.7% في ديسمبر/كانون الأول، وهو ما جاء أقل بكثير من توقعات المحللين.

وعلى أساس شهري، ارتفعت الأسعار 1.6% في يناير/كانون الثاني، ومقارنة مع زيادة 1.4% في ديسمبر/كانون الأول. وارتفعت أسعار المواد الغذائية 1.4%، مقارنة بالارتفاع 2.1% في ديسمبر/كانون الأول، وفقا لرويترز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.