اقتصاد تونس

رئيس تونس قيس سعيد يدعو البنوك الخاصة لدعم الاقتصاد الوطني

عبر إقراض المنشآت العمومية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد أمس الاثنين المؤسسات المالية المحلية لدعم الاقتصاد الوطني في وقت تعاني فيه البلاد من ضائقة مالية.

برلمان تونس يوافق على تمويل من "المركزي" بـ2.25 مليار دولار

وقال بيان لرئاسة الجمهورية إن الرئيس دعا خلال استقباله رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية ناجي الغندري إلى "ضرورة انخراط كافة البنوك العمومية والخاصة وسائر المؤسسات المالية الأخرى في دعم الاقتصاد الوطني انطلاقا من اختيارات الشعب التونسي، لا بناء على أي إملاء من أي جهة خارجية".

كما طالب سعيد بأن "تساهم كل البنوك في المجهود التنموي" عبر إقراض عدد من المؤسسات والمنشآت العمومية حتى تستعيد توازناتها المالية وإنجاز عدد من المشاريع الوطنية"، وفقا لـ"وكالة أنباء العالم العربي".

ولجأت الحكومة التونسية إلى الاقتراض من البنوك المحلية العام الماضي في ظل الصعوبات التي تواجهها في الحصول على تمويلات أجنبية جراء تعثر مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي.

وقبل أيام، صادق البرلمان التونسي على مشروع قانون يسمح للبنك المركزي بمنح تسهيلات للخزينة العامة للدولة بقيمة سبعة مليارات دينار.

وكانت تونس توصلت في عام 2022 إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي للحصول على حزمة تمويل بقيمة 1.9 مليار دولار، لكن الاتفاق النهائي تعطل بسبب رفض الرئيس اصلاحات اقتصادية مثل رفع الدعم وبيع مؤسسات عمومية يقول إنها " تهدد السلم الأهلي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة