اقتصاد الإمارات

مجموعة العمل المالي "فاتف" ترفع الإمارات من "القائمة الرمادية"

"فاتف" أدرجت في مارس 2022 "الإمارات" على قائمتها الرمادية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رفعت مجموعة العمل المالي "فاتف" المعنية بمراقبة الجرائم الدولية، الجمعة، الإمارات ومنطقة جبل طارق البريطانية من "القائمة الرمادية" للدول والأقاليم التي تتطلب مزيدا من التدقيق.

وتضم القائمة الكاملة للدول والمناطق المحذوفة من تلك القائمة الإمارات وبربادوس وجبل طارق وأوغندا.

وأدرجت فاتف في مارس 2022 الإمارات على قائمتها الرمادية للدول التي تخضع لمراقبة أكبر. وردت الإمارات بالقول إنها ملتزمة بالعمل الوثيق مع المجموعة من أجل تحسين الوضع.

وفي نوفمبر 2023، قال ثاني الزيودي وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية، إن الإمارات تأمل أن يتم حذفها مطلع العام المقبل مما يطلق عليها "قائمة رمادية" للبلدان الخاضعة لتدقيق خاص من مجموعة العمل المالي.

وفي مايو 2023، أصدر مصرف الإمارات المركزي إرشادات جديدة للمؤسسات المالية المرخصة في الدولة، والتي تشمل البنوك وشركات التمويل والصرافة، بشأن مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.

وقال المصرف المركزي في بيان إن "الإرشادات الجديدة تسهم في فهم المؤسسات المالية للمخاطر والتطبيق الفعّال لالتزاماتها التشريعية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتعزيز مراعاتها لمعايير مجموعة العمل المالي".

وقال إن "الإرشادات الجديدة تركز على المخاطر الناشئة عن التعامل مع الأصول ومقدمي خدمات الأصول الافتراضية". وأضاف أنها "تتماشى مع معايير مجموعة العمل المالي (فاتف)".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.