اقتصاد أوروبا

تراجع التضخم في أوروبا إلى 2.6% مع انخفاض أسعار الطاقة

البنك المركزي الأوروبي يستهدف الوصول بمعدلات التضخم إلى حدود الـ 2%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شهدت معدلات التضخم الذي عصف بالاقتصاد الأوروبي تراجعا جديدا في فبراير/شباط، حيث انخفضت إلى 2.6%، بعد أن أدى ارتفاع أسعار الفائدة واعتدال أسعار النفط والغاز والنمو المتباطئ إلى الحيلولة دون ارتفاع الأسعار في المتاجر.

التراجع الذي شهده شهر فبراير يأتي بالمقارنة بنسب التضخم التي بلغت 2.8% في الدول العشرين التي تستخدم عملة اليورو خلال يناير/كانون ثان الماضي، حسبما أفاد مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي يوروستات يوم الجمعة.

معدلات التضخم الآن أقل بكثير من ذروتها التي بلغت 10.6% في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2022، بعد أن قطعت روسيا معظم إمدادات الغاز الطبيعي ورفعت أسعار الطاقة بشكل حاد.

غير أن الوصول بمعدلات التضخم إلى حدود الـ 2% وهو الهدف الذي حدده البنك المركزي الأوروبي، سوف يستغرق وقتا.

تراجع معدل تضخم أسعار الغذاء إلى 4% مقارنة بـ 5.6%، ما يوفر بعض الراحة لذوي الدخل المتواضع الذين ينفقون جزءا أكبر من أجورهم على الضروريات مقارنة بالأثرياء.

ثمة عمل آخر وراء تراجع معدلات التضخم يكمن في انخفاض أسعار الطاقة بنسبة 3.7%.

كان ما يسمى بالتضخم الأساسي- مؤشرات التضخم العامة مع استبعاد التقلبات في أسعار المواد الغذائية والوقود- من بين المؤشرات الرئيسية التي تفيد بأن التضخم يفقد قوته.

تراجع هذا المعدل الذي يتابعه البنك المركزي الأوروبي عن كثب كمقياس لضغط التضخم في الاقتصاد، إلى 3.1% مقارنة بـ 3.3%.

ارتفعت الأسعار بشكل حاد بعد أن قطعت روسيا معظم إمدادات الغاز الطبيعي المتجهة إلى أوروبا، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة إلى أعلى مستوياتها، ومع تعثر إمدادات قطع الغيار والمواد الخام خلال مرحلة تعافي ما بعد الجائحة.

"المركزي" الألماني يحذر من دخول الاقتصاد في ركود

وقد خفت حدة تلك المشكلات، لكن القوة الشرائية التي فقدت أدت إلى تباطؤ الاقتصاد، ولم يلحق العديد من العمال بعد باتفاقيات الأجور الجديدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.