اقتصاد

مسؤولة أميركية: يتعين تقديم "تنازلات معقدة" في محادثات منظمة التجارة العالمية

أشارت إلى أن مصايد الأسماك يُحتمل أنها الاتفاق المرجح حدوثه من بين كل الاتفاقيات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت الممثلة التجارية الأميركية كاثرين تاي يوم الجمعة إنه لا يزال من الممكن حدوث انفراجات في المفاوضات التي تجري خلال الليل في منظمة التجارة العالمية، لكن سيلزم إجراء "تنازلات معقدة" حتى في الموضوعات الأقل صعوبة مثل الصيد.

وذكرت تاي لرويترز أنه إذا كان بعض أو كل المحادثات التي تهدف إلى إصلاح قواعد التجارة العالمية ستنهار، فإن الانقسام بين تكتل بريكس سيكون قد أسهم في ذلك.

وأضافت تاي لرويترز على هامش المحادثات في أبوظبي "سنشهد بعض الجهود الاستثنائية على مدى هذه الساعات المقبلة. لذا، ما يزال من الممكن حدوث بعض الانفراجات المثيرة للاهتمام".

وتابعت "لكن إذا تراجعت (الجهود). إذا حدث انهيار في بعض المجالات... يبدو أن بعض المحركات داخل بريكس ستكون قد أسهمت في ذلك".

وأشارت إلى أن مصايد الأسماك يُحتمل أنها الاتفاق المرجح حدوثه من بين كل الاتفاقيات.

وأردفت "لكن لتحقيق ذلك، هناك مجموعة من التنازلات المعقدة للغاية"، مشيرة إلى معارضة جزر المحيط الهادي للاتفاق في شكله الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.