اقتصاد

اقتصاد البرازيل ينمو 2.9% في العام الأول لولاية "لولا" متجاوزاً التوقعات

البرازيل أصبحت الآن تاسع أكبر اقتصاد في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نما الاقتصاد البرازيلي بنسبة 2.9% في عام 2023، متجاوزًا التوقعات في السنة الأولى لإدارة الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وفقًا لمعهد الإحصاء الحكومي، أمس الجمعة.

أثار الرقم الذي أعلنه معهد الإحصاء الحكومي إعجاب العديد من الاقتصاديين، الذين كانت توقعاتهم الإجمالية في أوائل العام الماضي تشير إلى نمو بنسبة 0.8% فقط في عام 2023.

نما الاقتصاد البرازيلي بنسبة 3% في عام 2022، ويرجع ذلك جزئيًا إلى برامج الإنفاق الحكومي التي دفعها الرئيس آنذاك جائير بولسونارو وسط محاولته الفاشلة لإعادة انتخابه، وفق ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس".

قالت وكالة التصنيف الائتماني أوستن ريتينغز إن اقتصاد البرازيل أصبح الآن تاسع أكبر اقتصاد في العالم، استنادا إلى أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأولية التي أعلنت يوم الجمعة.

وقالت إن الوصول إلى 2.17 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي دفع الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية إلى التقدم على كندا وروسيا.

قالت وكالة الإحصاء البرازيلية إن إنتاج البرازيل القياسي من فول الصويا والذرة ساعد في تحقيق النتائج الإجمالية.

قالت ريبيكا باليس، المنسقة في المعهد، في بيان: "مثلت الزراعة حوالي ثلث إجمالي نمو الاقتصاد البرازيلي العام الماضي".

قالت الحكومة بعد النتائج إنها تتوقع أن يصل النمو في 2024 إلى 2.2%، وهو ما سيفوق توقعات السوق مرة أخرى.

قال لولا في المنتديات العامة إنه يريد رفع الرقم إلى أكثر من 3% هذا العام من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى البرازيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.