اقتصاد السعودية

ملتقى الأعمال السعودي البرازيلي يبحث الشراكة في 6 قطاعات اقتصادية

البرازيل شريك تجاري مهم للسعودية بحجم تبادل تجاري وصل لنحو 8 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نظم اتحاد الغرف السعودية ومجموعة الليد البرازيلية، اليوم الاثنين، فعاليات ملتقى الأعمال السعودي البرازيلي، بمشاركة أكثر من 150 من المستثمرين السعوديين والبرازيليين من مختلف القطاعات الاقتصادية.

وذكر اتحاد الغرف في بيان، أن الملتقى يعد الفعالية الأولى التي تقيمها مجموعة الأعمال البرازيلية "الليد" بعد افتتاح مكتبها مؤخراً بالعاصمة الرياض، مما يعكس الرغبة المشتركة في تطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وفي كلمة متلفزة قال سفير المملكة لدى جمهورية البرازيل فيصل غلام إن العلاقات السعودية البرازيلية والممتدة لنحو 55 عاماً هي علاقات متميزة على كافة الأصعدة وبخاصة الاقتصادية.

وذكر غلام أن البرازيل شريك تجاري مهم للمملكة بحجم تبادل تجاري وصل لنحو 8 مليار دولار، مشيداً بالمخرجات الإيجابية الكبيرة التي حققتها زيارة الرئيس البرازيلي للمملكة ومن أهمها إنشاء مجلس تنسيق مشترك بين البلدين.

من جهته أشار رئيس مجلس إدارة مجموعة الليد البرازيلية لويز فرناندو، إلى ما تشهده المملكة تطورات اقتصادية في ظل رؤيتها 2030 والتي قال بأنها توفر للمستثمرين البرازيليين فرص استثمارية هائلة بالسوق السعودية.

إلى ذلك اعتبر رئيس مجلس الأعمال السعودي البرازيلي مشعل بن حثلين أن إنشاء مجلس التنسيق السعودي البرازيلي سيحقق نقلة في العلاقات وصولاً لمرحلة الشراكة الاستراتيجية، موضحاً أن مجلس الأعمال المشترك سيعمل على دفع الشراكة وتذليل التحديات وتسهيل التأشيرات لمجتمعي الأعمال، مضيفاً أن المملكة تعتبر مركز دولي للأعمال فيما تعد البرازيل قاعدة صناعية وقوة اقتصادية نامية.

وسلط الملتقى عبر 6 جلسات عمل الضوء على فرص الشراكة التجارية والاستثمارية بين المملكة والبرازيل في قطاعات الطيران والطاقة والخدمات اللوجستية، والتعدين، والزراعة والأمن الغذائي، والعقارات، والرعاية الصحية والصناعات الدوائية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.