اقتصاد الجزائر

متعاملون: الجزائر اشترت 100-200 ألف طن من القمح الصلد

كانت المناقصة تطلب نحو 50 ألف طن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال متعاملون أوروبيون إنهم يعتقدون أن الديوان الجزائري المهني للحبوب اشترى قمحا صلدا في مناقصة عالمية أغلقت أمس الثلاثاء.

ولم يكن من الواضح الكمية المشتراة، لكن التقديرات كانت تشير إلى شراء كمية صغيرة نسبيا تتراوح بين 100 ألف و200 ألف طن.

وكانت المناقصة تطلب نحو 50 ألف طن. ولم تكن الأسعار واضحة لكن تقديرات المتعاملين الأولية تراوحت بين 390 دولارا و395 دولارا للطن شاملا تكلفة الشحن.

والشحن مطلوب على فترتين، الأولى من الأول من أبريل/نيسان إلى الخامس عشر منه، والثانية من 16 أبريل/نيسان والثلاثين منه.

وقالوا إن الجزائر تنتظر على ما يبدو وصول محصول القمح الصلد الجديد إلى المكسيك، والذي يأمل المستوردون أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار في سوق القمح الصلد التي تشهد شحا حاليا. وتتوقع الجزائر أيضا أن تطرح تركيا عطاء جديدا لتصدير قمح صلد قريبا.

ولا تكشف الجزائر عن نتائج مناقصاتها وتستند النتائج المعلنة إلى تقييمات المتعاملين. ولا يزال من الممكن الحصول على تقديرات أكثر تفصيلا للأسعار والكمية في وقت لاحق.

وفي آخر مناقصة قمح صلد أوردتها التقارير في العاشر من يناير/كانون الثاني، اشترت الجزائر إمدادات من كندا والمكسيك وأستراليا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.