اقتصاد أميركا

نيويورك تتصدر ترتيب المراكز المالية عالميا.. ولندن في المركز الثاني

هونغ كونغ في المركز الرابع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حافظت مدينة نيويورك على مرتبتها أكبر مركز مالي في العالم، حيث عززت موقعها الذي تحتفظ به على مدى السنوات الست الماضية بعد أن تفوقت على لندن، لتحتل المركز الثاني منذ ذلك الحين، متقدمة على سنغافورة، حسبما أظهر أحدث تصنيف للمراكز المالية العالمية.

ولا تزال هونغ كونغ في المركز الرابع، تليها سان فرانسيسكو، بفضل دورها القوي في تمويل التكنولوجيا.

تباطؤ التضخم السنوي في فرنسا وإسبانيا يعزز الآمال بخفض معدلات الفائدة

وتفوقت نيويورك على لندن في عام 2018، بعد أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل ذلك بعامين، مما أثار تساؤلات حول قدرة لندن على البقاء قادرة على المنافسة على مستوى العالم.

ويصنف الاستطلاع 121 مركزًا ماليًا من خلال الجمع بين 48365 تقييمًا، مع 8494 تقييمًا من متخصصين ماليين، إلى جانب بيانات كمية من البنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والأمم المتحدة وغيرها.

وفي مجال التكنولوجيا المالية، تحتفظ نيويورك بمكانتها، تليها لندن، ثم سان فرانسيسكو. فيما ظلت شنتشن في المركز الرابع، وتقدمت واشنطن العاصمة إلى المركز الخامس، متجاوزة سنغافورة.

وانضمت سيؤول إلى المراكز العشرة الأولى للتكنولوجيا المالية، لتحل محل بكين التي تراجعت إلى المركز الحادي عشر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.