اقتصاد مصر

وزير التموين المصري: الدولة ستتحمل زيادة تكلفة إنتاج رغيف الخبز البلدي

نتيجة زيادة سعر السولار أو الغاز

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية في مصر، علي المصيلحي، أن الدولة ممثلة في الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة للوزارة سوف تتحمل فارق تكلفة تصنيع رغيف الخبز المنتج بالمخابز البلدية والتي تعمل بوقود السولار أو الغاز، وذلك في أعقاب صدور قرار لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية برفع أسعار الوقود.

وقال المصيلحي، في بيان، إن المواطن يحصل على الخبز البلدي المدعم من خلال بطاقة التموين بسعر 5 قروش فقط، واستمرار تحمل الدولة فرق تكلفة الإنتاج وسدادها لأصحاب المخابز من خلال هيئة السلع التموينية.

ويأتي ذلك فى إطار حرص وزارة التموين والتجارة الداخلية على توفير الخبز البلدي المدعم علي بطاقات التموين وصرفه للمواطنين بشكل منتظم.

فيما أعلنت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية زيادة جديدة بأسعار المحروقات، لكن الحكومة المصرية قررت الإبقاء على سعر رغيف الخبز المدعم عند 5 قروش، على أن تتحمل الدولة فرق الزيادة بالنسبة للأفران التموينية التي تعمل بالسولار أو الغاز.

وقررت لجنة تسعير المواد البترولية، في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، رفع أسعار البنزين والسولار وأسطوانات البوتاجاز.

وبحسب قرار اللجنة فإنه تقرر رفع أسعار البنزين جنيهًا واحدًا، وبذلك يصبح قيمة لتر بنزين 80 بعد الزيادة 11 جنيهًا، وسعر اللتر بنزين 92 بعد الزيادة 12.50 جنيه، وسعر لتر بنزين 95 بعد الزيادة 13.5 جنيه.

من ناحية أخرى، قررت اللجنة رفع أسعار لتر السولار من 8.50 جنيه إلى 10 جنيهات للتر الواحد، كما قررت رفع سعر أسطوانة البوتاجاز من 75 جنيها إلى 100 جنيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.