اقتصاد اليابان

مسؤول في الحكومة اليابانية يحذر من المضاربة على سعر الين

قال: ضعف الين الحالي لا يعكس الأساسيات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أصدر كبير مسؤولي السياسة النقدية في الحكومة اليابانية تحذيرا شديدا ضد مضاربي العملة في البلاد، مؤكدا أن ضعف الين الحالي لا يعكس الأساسيات، وأنه مدفوع بالمضاربات.

وأكد نائب وزير المالية للشؤون الدولية أن الحكومة ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد التقلبات المفرطة في سعر الصرف دون استبعاد خيار التدخل في سعر الصرف.

يذكر أن البنك المركزي الياباني قد تدخل في سعر الصرف في العام 2022 عندما وصل سعر صرف الين أمام الدولار إلى 152 وهي مستويات يقترب منها الين حاليا.

وقال نائب وزير المالية الياباني للشؤون الدولية اليوم الاثنين، إن الضعف الحالي للين لا يعكس أداء الاقتصاد الحقيقي، معززا ما تبناه مسؤولون بالبلاد في الأيام القليلة الماضية من تحذيرات حول انخفاض العملة.

وجاءت هذه التحركات في أعقاب رفع بنك اليابان لأسعار الفائدة في اجتماع السياسة خلال الشهر الحالي.

ويرجح متداولون أن أسعار الفائدة في اليابان ستظل في مستويات منخفضة لبعض الوقت، مما سيحافظ على الفروق الكبيرة في أسعار الفائدة مع الولايات المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.