اقتصاد أميركا

تعديل إيجابي لنمو اقتصاد أميركا بالربع الرابع.. وإعانات البطالة تنخفض بألفي طلب

تعديل نمو الاقتصاد بـ0.2% إلى 3.4%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نما الاقتصاد الأميركي بشكل أسرع مما كان متوقعا في الربع الرابع، مدعوما بالإنفاق الاستهلاكي القوي واستثمارات الأعمال في الهياكل غير السكنية مثل المصانع.

وقال مكتب التحليل الاقتصادي التابع لوزارة التجارة، في تقديره الثالث للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع، إن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بمعدل سنوي 3.4% في الربع الأخير، بعد تعديله صعودًا من القراءة السابقة البالغة 3.2%.

ويعكس التعديل تحسن الإنفاق الاستهلاكي، والاستثمار الثابت غير السكني، وإنفاق حكومات الولايات والحكومات المحلية.

وكان الاقتصاديون الذين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن نمو الناتج المحلي الإجمالي لن يتم تعديله. ينمو الاقتصاد فوق ما يعتبره مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي معدل نمو غير تضخمي قدره 1.8% ويستمر في التفوق على نظرائه العالميين على الرغم من رفع أسعار الفائدة بمقدار 525 نقطة أساس من البنك المركزي الأميركي منذ مارس 2022 لكبح التضخم.

توسع الاقتصاد - عند قياسه بحسب الدخل - بمعدل يبلغ 4.8%. ارتفع إجمالي الدخل المحلي بمعدل 1.9% في الربع من يوليو إلى سبتمبر. من حيث المبدأ، يجب أن يكون الناتج المحلي الإجمالي ومؤشر الدخل العالمي متساوين، لكنهما يختلفان في الممارسة العملية حيث يتم تقديرهما باستخدام بيانات من مصدر مختلف ومستقلة إلى حد كبير.

وأثارت الفجوة الآخذة في الاتساع بين مؤشر النمو العالمي والناتج المحلي الإجمالي في الأرباع السابقة مخاوف بين بعض الاقتصاديين من أن الاقتصاد لم يكن قوياً كما تشير أرقام الناتج المحلي الإجمالي. ويعكس الارتفاع في مؤشر الدخل العالمي ارتفاع الأجور.

ويدعم الاقتصاد سوق عمل مرن، مما يحافظ على ارتفاع نمو الأجور ويدفع الإنفاق الاستهلاكي. وتتقارب تقديرات النمو للربع الأول حول وتيرة 2.0%.

وأظهر تقرير منفصل من وزارة العمل يوم الخميس أن المطالبات الأولية للحصول على إعانة البطالة الحكومية انخفضت بمقدار ألفين إلى مستوى معدل موسمي قدره 210 ألف للأسبوع المنتهي في 23 مارس. وكان الاقتصاديون توقعوا 212 ألف طلب في الأسبوع الأخير.

وكانت المطالب تحوم في نطاق 200 إلى 213 ألف منذ فبراير. يحتفظ معظم أصحاب العمل بعمالهم على الرغم من سلسلة من عمليات تسريح العمال رفيعة المستوى في بداية العام.

وأظهر تقرير المطالبات أن عدد الأشخاص الذين يتلقون إعانات بعد أسبوع أولي من المساعدات، وهو بديل للتوظيف، ارتفع بمقدار 24 ألف إلى 1.819 مليون خلال الأسبوع المنتهي في 16 مارس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.