ثروات

مومباي تزيح بكين من صدارة عاصمة المليارديرات في آسيا

تضم 92 مليارديرا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أصبحت مومباي الآن في المركز الأول فيما يتعلق بتركز المليارديرات في آسيا، بعد أن كانت بكين هي المركز لأكبر عدد من المليارديرات.

وبحسب قائمة مؤسسة Hurun للأبحاث، تحتوي مومباي على 92 مليارديرا، تليها بكين 91 مليارديرا ومن ثم شانغهاي 87.

جدير بالذكر أن صافي قيمة الثروة المجمعة لأغنى 500 شخص قفز بمقدار 1.5 تريليون دولار في عام 2023، لتتعافى بشكل كامل من خسائر قدرها 1.4 تريليون دولار في العام السابق.

وارتبطت ثروات هؤلاء الأثرياء مجدداً بشكل وثيق بأداء أسهم التكنولوجيا، التي سجلت أرقاماً قياسية جديدة هذا العام، رغم مخاوف الركود وارتفاع التضخم، وأسعار الفائدة المرتفعة، والاضطرابات الجيوسياسية.

ونمت ثروات المليارديرات في مجال التكنولوجيا 48%، أو ما يعادل 658 مليار دولار، مدفوعة بالضجة الشديدة المثارة حول الذكاء الاصطناعي، وفقاً لمؤشر "بلومبرغ" للمليارديرات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.