اقتصاد روسيا

قطاع التصنيع الروسي ينمو في مارس بأسرع وتيرة منذ نحو 18 عاماً

بفضل نمو أعمال التصدير الجديدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهر مسح اليوم الاثنين، نمو نشاط قطاع الصناعات التحويلية في روسيا بأسرع وتيرة في نحو 18 عاماً في مارس/آذار، بفضل نمو أعمال التصدير الجديدة للمرة الأولى منذ خمسة أشهر.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع في روسيا الذي تصدره مؤسسة ستاندرد اند بورز إلى 55.7 نقطة في مارس/آذار من 54.7 في فبراير/شباط، مسجلا أعلى قراءة له فوق مستوى الخمسين نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش منذ أغسطس/آب 2006.

واعتمد انتعاش القطاع منذ الأشهر الأولى للغزو الروسي لأوكرانيا إلى حد كبير على الطلب المحلي لأن بعض الأسواق تجنبت
روسيا.

وتنفق موسكو بكثافة على التصنيع بشكل خاص، كما تضخ الأموال في قطاع الصناعة الدفاعية لزيادة الإنتاج العسكري.

وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن الصناعة الدفاعية حفزت نموا أكبر من المتوقع في الإنتاج الصناعي خلال فبراير/شباط.

وأظهرت البينات أيضا نمو طلبيات التصدير الجديدة للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.