اقتصاد الصين

نشاط المصانع في الصين ينمو بأسرع وتيرة خلال 13 شهرا

مؤشر مديري المشتريات من "Caixin" يسجل 51.1 نقطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نما نشاط التصنيع في الصين في مارس، في إشارة إلى استقرار ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وسجل مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي من "Caixin" في مارس 51.1 نقطة، وهو أعلى مستوى في أكثر من عام، من 50.9 نقطة في فبراير، ليتجاوز التوقعات ويبقى فوق مستوى الخمسين وهو الحد الفاصل بين النمو والانكماش.

كان المكتب الوطني للإحصاء قد أشار في وقت سابق إلى نمو الإنتاج الصناعي في الصين بنسبة 7% في الفترة من يناير إلى فبراير، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وهو أسرع نمو في عامين ويتجاوز التقديرات بشكل كبير.

مادة اعلانية

تشير المؤشرات المتفائلة في الآونة الأخيرة إلى أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يعود ببطء إلى وضع أفضل، مما دفع المحللين إلى البدء في رفع توقعاتهم للنمو لهذا العام.

ويواجه صناع السياسات التباطؤ الاقتصادي المستمر منذ التخلي عن قيود مكافحة فيروس كورونا في أواخر عام 2022، وسط أزمة إسكان متفاقمة وتصاعد ديون الحكومات المحلية وضعف الطلب العالمي.

ومع ذلك، فإن الركود العميق في قطاع العقارات في الصين لا يزال يمثل عائقا كبيرا أمام النمو، ويختبر قوة الحكومات المحلية المثقلة بالديون والميزانيات العمومية للبنوك المملوكة للدولة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.