السعودية والصين

الصين تعزز تواجدها في السعودية.. نمو الاستثمارات بـ10 أضعاف في 2023

ضخت الصين 16.8 مليار دولار في المملكة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أصبحت الصين واحدة من أكثر المستثمرين الأجانب نشاطًا في المملكة العربية السعودية، مع موجة من النشاط في قطاعات النمو الاقتصادي غير النفطي. وشكلت الاستثمارات الصينية أكثر من 58% من الاستثمارات التجارية الجديدة في المنطقة. وقد تم التركيز على هذه الاستثمارات في أشباه الموصلات والسيارات والمعادن.

وبحسب تقرير لـ"edgemiddleeast" اطلعت عليه "العربية Business"، ضخت الصين 16.8 مليار دولار في المملكة في 2023 مقابل 1.5 مليار دولار ضختها خلال عام 2022، استنادا إلى بيانات بنك الإمارات دبي الوطني. وتستهدف المملكة جذب ما يزيد عن 100 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة بحلول عام 2030، وذلك كله من أجل تنويع الاقتصاد.

وبشكل عام، تضاعفت الاستثمار الأجنبية المباشرة في السعودية إلى 28.9 مليار دولار. كما تشير بيانات بنك الإمارات دبي الوطني إلى أن هذا تجاوز مستويات عام 2018 البالغة 17.6 مليار دولار، لكنها أقل من مستويات عام 2008 البالغة 34.3 مليار دولار.

وأضاف التقرير أن تدفق رؤوس الأموال الأجنبية يتجه بشكل متزايد نحو الهند والصين. باستثناء الصين، يعتبر ثاني أكبر مستثمر في المنطقة هو الولايات المتحدة بمبلغ 2.7 مليار دولار، أي بزيادة هائلة قدرها 238%. تركز الجزء الأكبر من الاستثمارات الأميركية على التكنولوجيا والبرمجيات.

وكانت الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر مصدر للاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى المملكة العربية السعودية العام الماضي باستثمارات بلغت 2.67 مليار دولار أميركي، بزيادة قدرها 225% على أساس سنوي. وتركزت الاستثمارات الإماراتية بشكل رئيسي في قطاع الطاقة المتجددة، الذي شهد استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة مليار دولار أميركي، يليه قطاع الاتصالات بقيمة 444 مليون دولار، والأغذية والمشروبات بقيمة 237 مليون دولار. وجاءت الكويت في المركز الرابع بمبلغ 949 مليون دولار، بزيادة قدرها 189% على أساس سنوي.

وحصل قطاع العقارات على النصيب الأكبر من الاستثمارات الكويتية بقيمة 639 مليون دولار، يليه قطاع المعادن بـ 228 مليون دولار، والأغذية والمشروبات بـ 83 مليون دولار.

وجاءت هونغ كونغ في المركز الخامس بتدفقات من الاستثمار الأجنبي المباشر في المجالات الجديدة بقيمة 796 مليون دولار، وذلك بشكل رئيسي من استثمار بقيمة 763 مليون دولار لشركة "GCL Technology" في مشروع تصنيع في قطاع المواد الكيميائية.

حصلت شركة "Oracle" على الحصة الأكبر من الاستثمارات، حيث تم تخصيص 950 مليون دولار في مشروعين. وقعت شركة "أوراكل" مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية لإنشاء منطقة سحابية عامة جديدة في الرياض بتكلفة تقدر بـ 750 مليون دولار. وتقوم "Oracle" أيضًا بتوسيع سعة منطقتها السحابية في جدة بتكلفة تقدر بـ 200 مليون دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.