اقتصاد أميركا

العجز التجاري الأميركي يتراجع قليلا في مارس

الصادرات تراجعت بنحو 2% إلى 257.6 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تقلص العجز في الميزان التجاري في الولايات المتحدة قليلا في مارس/آذار بعدما خفف تراجع الواردات إلى حد ما من تأثير انخفاض الصادرات.

وذكر مكتب التحليل الاقتصادي بوزارة التجارة يوم الخميس أن عجز الميزان التجاري انكمش 0.1% إلى 69.4 مليار دولار. وحدثت الوزارة بيانات فبراير/شباط لتظهر اتساع العجز التجاري إلى 69.5 مليار دولار بدلا من 68.9 مليار دولار كما ورد في التقارير السابقة.

غورغيفا: أداء الاقتصاد الأميركي "القوي" ساهم في تحسين آفاق النمو العالمي

وتوقع اقتصاديون في استطلاع لرويترز اتساع العجز إلى 69.1 مليار دولار في مارس/آذار.

وشكل بند التجارة عبئا كبيرا على الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام نتيجة زيادة الواردات. ونما الاقتصاد بمعدل 1.6% على أساس سنوي في الربع الماضي بعد توسعه بوتيرة 3.4% في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول.

وانخفضت الواردات 1.6% في مارس/آذار إلى 327.0 مليار دولار. وتراجعت واردات السلع بنحو 1.6% إلى 263.8 مليار دولار، كما شهد الشهر انخفاضا في واردات السيارات وقطع الغيار والإمدادات والمواد الخام الصناعية، والتي تشمل النفط الخام.

وزارت واردات السلع الشخصية بنحو 3 مليارات دولار، مدعومة بالمستحضرات الصيدلانية. كما صعدت واردات السلع الرأسمالية إلى مستوى غير مسبوق. وانخفضت واردات الخدمات بواقع 1.1 مليار دولار إلى 63.2 مليار دولار، متأثرة بقطاع النقل والسفر.

وتراجعت الصادرات بنحو 2% إلى 257.6 مليار دولار. وانخفضت صادرات السلع 2.9% إلى 171.3 مليار دولار. وهبطت صادرات السلع الرأسمالية والإمدادات والمواد الصناعية والأغذية والأعلاف والمشروبات. كما انخفضت صادرات الخدمات 0.2 مليار دولار إلى 86.4 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.