اقتصاد أميركا

تراجع نمو الوظائف الأميركية في أبريل والبطالة ترتفع إلى 3.9%

زيادة الوظائف غير الزراعية 175 ألفا الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تباطأ نمو الوظائف في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في أبريل نيسان، وتراجعت زيادات الأجور السنوية، لكن قد يكون من السابق لأوانه توقع أن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) خفض أسعار الفائدة قبل سبتمبر/أيلول لأن سوق العمل لا تزال قوية إلى حد ما.

وأظهر تقرير الوظائف الذي يصدره مكتب الإحصاء التابع لوزارة العمل ويحظى بمتابعة وثيقة اليوم الجمعة زيادة الوظائف غير الزراعية 175 ألفا الشهر الماضي. وأظهرت مراجعة بيانات شهر مارس/آذار ارتفاع الوظائف بواقع 31 ألف وظيفة بدلا من 303 آلاف سابقا.

موجة تسريح موظفين تعم كبرى الشركات الأميركية رغم سوق العمل القوية.. ماذا يحدث؟

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع عدد الوظائف 243 ألفا. وتراوحت التقديرات بين 150 و280 ألف وظيفة.

وارتفع معدل البطالة إلى 3.9% من 3.8% ليظل أقل من 4% في 27 شهرا متواليا.

وارتفعت الأجور 3.9% في 12 شهرا بما في ذلك أبريل/نيسان بعد ارتفاعها 4.1% في مارس/آذار. ويعتبر نمو الأجور بين 3.0 و3.5% متسقا مع هدف التضخم للاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%.

وأبقى البنك المركزي الأميركي يوم الأربعاء سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة دون تغيير في النطاق الحالي بين 5.25 و5.50% ليظل كما هو منذ يوليو/تموز.

وما زالت الأسواق المالية تتوقع أن يبدأ المركزي الأميركي دورة تيسير نقدي في سبتمبر/أيلول. وتعتقد أقلية من الاقتصاديين أن الاحتمالات تتقلص. ومنذ مارس/آذار 2022، رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة 525 نقطة أساس.

وبعد أنباء الأسبوع الماضي عن تباطؤ كبير في النمو الاقتصادي في الربع الأول، قد يثير التواضع في نمو الوظائف المخاوف من فقدان الاقتصاد قوته الدافعة سريعا في الربع الثاني. لكن الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي في الربع السابق كان إلى حد بعيد بسبب ارتفاع الواردات في تجل لقوة الطلب المحلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.