اقتصاد اليابان

محافظ بنك اليابان: نراقب بعناية تأثير ضعف الين على الأسعار

الانخفاض الأخير للين كان مدفوعا جزئيا بتعليقات أويدا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال محافظ بنك اليابان كازو أويدا، إنه يراقب بعناية تأثير ضعف الين على الأسعار، لافتا إلى أن أسعار الصرف من المحتمل أن يكون لها تأثير كبير على الاقتصاد.

يذكر أن الانخفاض الأخير للين كان مدفوعا جزئيا بتعليقات أويدا بعد أن أبقى بنك اليابان سعر الفائدة ثابتا في اجتماعه في أبريل.

وبحسب "بلومبرغ"، يبدو أن السلطات اليابانية دخلت السوق لدعم الين في مناسبتين خلال الأسبوع الماضي. جاء أحدهما بعد تراجع الين إلى ما يزيد عن 160 يناً مقابل الدولار للمرة الأولى منذ 34 عاماً، وتلاه آخر بعد أن قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن رفع سعر الفائدة من غير المرجح أن يكون الخطوة التالية للبنك المركزي الأميركي في سعر الفائدة.

كانت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين قد اعترفت بالتحركات الحادة في قيمة الين الأسبوع الماضي، حتى مع رفضها القول ما إذا كانت اليابان قد تدخلت لدعم العملة.

وقالت يلين للصحافيين يوم السبت الماضي، بعد كلمة ألقتها في ميسا بولاية أريزونا: "لن أعلق على ما إذا كانوا قد تدخلوا أم لا". "أعتقد أن هذه شائعة".

ومع ذلك، قالت إن الين "تحرك قليلاً في فترة زمنية قصيرة نسبياً"، مضيفة "نتوقع أن تكون هذه التدخلات نادرة وأن تتم المشاورات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.