صندوق النقد: تفاقم اختلالات داخلية في العراق بسبب توسع مالي وانخفاض أسعار النفط

مع الحاجة لتحقيق الاستقرار في الديون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، إن الاختلالات الداخلية في العراق تفاقمت بسبب التوسع المالي الكبير وانخفاض أسعار النفط.

وأضاف الصندوق أن العراق بحاجة لتصحيح أوضاع المالية العامة تدريجيا في العراق لتحقيق الاستقرار في الديون على المدى المتوسط وإعادة بناء الاحتياطيات المالية.

وأطلق العراق مؤخراً جولة تراخيص تضم 29 مشروعا للنفط والغاز، في محاولة لتطوير مخزونات الغاز الضخمة للمساعدة في توفير الكهرباء للبلاد وجذب استثمارات بمليارات الدولارات.

ومناطق التنقيب موزعة على 12 محافظة في وسط وجنوب وغرب العراق، وتشمل لأول مرة منطقة استكشاف بحرية في مياه الخليج.

وفازت شركات صينية بخمسة حقول. وقالت وزارة النفط إن مجموعة تشونغمان للنفط والغاز الطبيعي فازت بتطوير (حقل شرقي بغداد - الامتدادات الشمالية) إلى جانب حقل الفرات الأوسط الذي يمتد بين محافظتي النجف وكربلاء الجنوبيتين.

وفازت مجموعة يونايتد إنرجي الصينية باستثمار حقل الفاو في البصرة بجنوب البلاد، بينما فازت شركة تشنهوا بتطوير حقل القرنين على الحدود بين العراق والسعودية. كما فازت شركة جيو-جيد الصينية بتطوير حقل زرباطية للنفط والغاز في محافظة واسط بشرق البلاد.

وأضافت الوزارة أن مجموعة خالد عبد الرحيم العراقية فازت باستثمار حقلين للنفط والغاز، هما حقل الديمة في محافظة ميسان بشرق البلاد، وحقلي ساسان وعلان في محافظة نينوى شمال غرب العراق.

وكانت آخر مرة يعقد فيها العراق جولة تراخيص في 2018 وهي الجولة الخامسة. والعراق ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد السعودية.

وقال وزير النفط حيان عبد الغني إن الجولة "الخامسة التكميلية" تشمل العديد من المشاريع المتبقية من الجولة الخامسة، وبالإضافة إلى جولة سادسة جديدة تشمل 14 مشروعا.

وتأهلت أكثر من 20 شركة لجولة اليوم السبت، بما يشمل مجموعات أوروبية وصينية وعربية وعراقية، ولكن لم تكن من بينها شركات نفط أميركية كبرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.