اقتصاد اليابان

أسعار الخدمات اليابانية ترتفع بأسرع وتيرة في أكثر من 30 عاما

ما يدعم توجهات بنك اليابان برفع أسعار الفائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ارتفعت أسعار الخدمات في اليابان بأسرع وتيرة في أكثر من 30 عاما، ما يدعم توجهات بنك اليابان برفع أسعار الفائدة بشكل تدريجي للسيطرة على معدلات التضخم.

وأفاد البنك أن مؤشر أسعار منتجي الخدمات ارتفع بنسبة 2.8% في أبريل على أساس سنوي، وهي أسرع وتيرة نمو منذ سبتمبر عام 1991باستثناء الفترات التي تأثرت بزيادة ضريبة المبيعات.

وجاءت القراءة أعلى من توقعات المحللين البالغة 2.3%.

كان مؤشر نيكاي الياباني قد ارتفع يوم الاثنين، مقتفيا أثر وول ستريت، كما صعد قطاع الخدمات المالية ليمنح المؤشر دفعة إضافية مع تسجيل عوائد السندات الحكومية اليابانية ذروة جديدة في 10 سنوات.

وأغلق المؤشر نيكاي مرتفعا 0.66% عند 38900.02 نقطة، وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.87% إلى 2766.36 نقطة وسط تراجع حجم التداول، بسبب عطلات رسمية في الولايات المتحدة وبريطانيا.

في الوقت نفسه، واصلت الأسواق التركيز على تقليص بنك اليابان لمشترياته من السندات وزيادة أسعار الفائدة، فيما تحدث محافظ بنك اليابان كازو أويدا ونائبه شينتشي يوشيدا خلال ساعات الصباح أمس في آسيا، واستمرت عائدات سندات الحكومة في الصعود.

وارتفعت أسهم قطاع الخدمات المالية، التي تميل إلى الاستفادة من بيئة أسعار الفائدة المرتفعة، في جلسة بعد الظهر في آسيا استجابة لذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.