اقتصاد إسرائيل

130 من كبار رجال الاقتصاد الإسرائيليين يحذرون: "الدولة في خطر"

قالوا: سياسات الحكومات الإسرائيلية ومعدل النمو المرتفع للسكان اليهود المتطرفين يقود البلاد نحو الهاوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حذر 130 من كبار رجال الاقتصاد في إسرائيل في رسالة جماعية من الخطر الوجودي على إسرائيل بسبب ما سموه إصرار الحكومة على إعفاء اليهود المتشددين من التجنيد في الجيش.

وبحسب الرسالة التي كشفت مضمونها القناة الثانية عشرة في هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، فإن "الجمع بين سياسات الحكومات الإسرائيلية ومعدل النمو المرتفع للسكان اليهود المتطرفين يقود البلاد نحو الهاوية ويعرض الاقتصاد والمجتمع الإسرائيلي للخطر بشكل جدي ووجودي بما في ذلك المجتمع الديني المتطرف نفسه".

وأضافت الرسالة "بدون تغيير في المسار الحالي، فإن ما يحدث من إنفاق على المدارس الدينية وإعفاء المتدينين من الخدمة العسكرية يعرض وجود الدولة للخطر، والعديد من الذين يتحملون العبء الاقتصادي سيفضلون الهجرة من إسرائيل"، نقلاً عن وكالة أنباء العالم العربي.

وبين الموقعين على الرسالة كبار المسؤولين السابقين في وزارة المالية ووزارات حكومية أخرى وبنك إسرائيل.

وتركز رسالة التحذير التي تم توجيهها على الحكومة بأن الشعور بعد المساواة في الخدمة سيدفع كثيرا من الناس لمغادرة إسرائيل.

ويواصل الاقتصاديون التحذير من الوضع المتأزم الذي ستجد إسرائيل نفسها فيه في حالة التخلي الجماعي عن السكان الذين يتحملون العبء.

وأضافت الرسالة "السكان الذين سيبقون في إسرائيل سيكونون أقل تعليماً وأقل إنتاجية، وبالتالي فإن العبء على ما تبقى من السكان المنتجين سوف يتزايد – وهو ما سيشجع على المزيد من الهجرة من إسرائيل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.