الحرب التجارية

الصين تواجه الاتحاد الأوروبي بتحقيق بشأن الطاقة الشمسية والرياح

أكدت أن التحقيق سيكتمل قبل 10 يناير وقد يمتد حتى أبريل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة التجارة الصينية، يوم الأربعاء، إطلاق تحقيق فيما إذا كان الاتحاد الأوروبي يعتمد ممارسات تجارية غير عادلة في التحقيق الذي يجريه مع شركات صينية.

وأضافت أن التحقيق سيركز على طاقة الرياح والخلايا الكهروضوئية والمعدات الأمنية وغيرها، وسيكتمل قبل 10 يناير/كانون الثاني المقبل وقد يمتد لثلاثة أشهر حتى أبريل/نيسان.

الصين تباشر تحقيقاً حول "عوائق أمام الاستثمار" اتخذها الاتحاد الأوروبي

طلبت غرفة التجارة الصينية لاستيراد وتصدير الآلات والمنتجات الإلكترونية فتح التحقيق.

يبدو أن الإعلان جاء ردا على تحقيقات أطلقها الاتحاد الأوروبي مؤخرا بحق شركات صينية.

أحد هذه التحقيقات مرتبط بما إذا كان دعم صيني يمنح شركات توربينات الرياح ميزة غير عادلة في المنافسة مع مشروعات في خمس دول بالاتحاد الأوروبي هي إسبانيا واليونان وفرنسا ورومانيا وبلغاريا.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أيضا تحقيقات مع شركتين صينيتين لتصنيع ألواح شمسية في مناقصة على محطة طاقة شمسية بقوة 455 ميغاوات في رومانيا.

كانت الصين اتهمت الاتحاد الأوروبي بالحمائية "والتشويه المتهور" لتعريف الدعم ردا على تحقيق أوروبي جديد في شركات تصنيع توربينات الرياح الصينية.

في يونيو/حزيران، رفع الاتحاد الأوروبي رسومه على السيارات الكهربائية الصينية، ما صعد النزاع التجاري حول دعم بكين للصادرات، وهو ما يقلق الاتحاد الأوروبي من أن يكون مضرا بمصنعي السيارات الأوروبيين.

وقالت المفوضية الأوروبية إنها ستفرض رسوما أولية قد تدفع شركات تصنيع السيارات الصينية لمواجهة رسوم إضافية قدرها 38% مقارنة مع 10% حاليا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.