التضخم

معدل التضخم في أميركا يتباطأ إلى 3% خلال يونيو

جاء أقل من التوقعات عند 3.1%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

انخفض معدل التضخم الشهري في أميركا خلال يونيو، مما يوفر غطاءً إضافيًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لبدء خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

أفادت وزارة العمل، اليوم الخميس، أن مؤشر أسعار المستهلك، وهو مقياس واسع لتكاليف السلع والخدمات في جميع أنحاء الاقتصاد الأميركي، انخفض بنسبة 0.1% عن مايو، مما وضع معدل 12 شهرًا عند 3%، وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من ثلاث سنوات.

"بي دي سويس" للعربية: أرقام التضخم في أميركا جيدة لكن لا تحسم قرار خفض الفائدة

وانخفض معدل مؤشر جميع البنود من 3.3% في مايو واستقر على أساس شهري.

باستثناء تكاليف الغذاء والطاقة المتقلبة، ارتفع ما يسمى مؤشر أسعار المستهلك الأساسي بنسبة 0.1% شهريًا و3.3% عن العام الماضي، مقارنة بالتوقعات على التوالي بنسبة 0.2% و3.4%، وفقًا للتقرير الصادر عن مكتب إحصاءات العمل.

كانت الزيادة السنوية للمعدل الأساسي هي الأصغر منذ أبريل 2021.

وأدى انخفاض أسعار البنزين بنسبة 3.8% إلى إعاقة التضخم خلال الشهر، مما عوض الزيادات بنسبة 0.2% في أسعار المواد الغذائية والمأوى.

وكانت التكاليف المرتبطة بالإسكان واحدة من أكثر مكونات التضخم عنادا وتشكل حوالي ثلث الوزن في مؤشر أسعار المستهلكين، لذا فإن التراجع في معدل الزيادة يعد علامة إيجابية أخرى.

وفي هذا السياق، قال رئيس الاستثمار في شركة The Family Office وسيم جمعة، إن تراجع التضخم في الولايات المتحدة وارتفاع معدل البطالة يشير على احتمالية خفض الفيدرالي الأميركي للفائدة في النصف الثاني من 2024.

وأضاف جمعة في مقابلة مع "العربية Business"، أن بيانات التضخم الأساسي في أميركا ليست مفاجئة وجاءت متوافقة مع التوقعات لدينا.

وأوضح أن الفارق بين بيانات التضخم ومعدل الفائدة الأميركية عند 5.25 - 5.5% تؤكد سياسة الفيدرالي التشددية.

وبين أن تباطؤ التضخم الأساسي جاء عند 2.6% وهو أقل من مستهدف الفيدرالي عند 2.8% لنهاية العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.