.
.
.
.

للمرة الأولى.. مصانع لبناء المساكن بالسعودية!

نشر في: آخر تحديث:

بعد التجربة الأولى لإدخال تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد في قطاع #الإسكان السعودي، قدم #صندوق_التنمية_الصناعية أول دعم تمويلي لبناء مصنعين لتقنيات البناء الحديثة وذلك في إطار خطة المملكة لتسريع عمليات البناء و #خفض_التكاليف على المواطنين.

وبهدف تقليل تكلفة البناء والإسراع في إنجاز المشاريع السكنية، عقد صندوق التنمية الصناعية السعودية شراكة مع شركتين لإنشاء #مصانع لتقنية البناء الحديث بقيمة 186 مليون ريال، وذلك ضمن مبادرة "تحفيز تقنية البناء" إحدى مبادرات تحفيز القطاع الخاص.

ويتضمن العقد إنشاء أول مصنع يستخدم نماذج موحدة (Modular) كأول مشروع يتم تمويله من خلال مبادرة تحفيز تقنية البناء. وتتخطى الطاقة الإنتاجية للمشروع 1500 وحدة سكنية سنويا، على أن تتم 75% من أعمال البناء داخل المصنع.

ويتضمن العقد الآخر إنشاء مصنع آخر، بطاقة إنتاجية تزيد عن 624 وحدة سكنية سنويا، باستخدام خرسانة مسبقة الصب هنا أيضا 40% من أعمال البناء ستتم داخل المصنع.

وستساهم خطوط الإنتاج الجديدة هذه، إضافة إلى المصانع الحالية، في بناء 140 ألف وحدة سكنية تقريبا باستخدام تقنيات البناء الحديثة لرفع الكفاءة، كما ستولد أكثر من 10 آلاف وظيفة.

لم تعد المهمة تقتصر على توفير مسكن للمواطنين بأسعار مناسبة، بل أصبحت جزءا من خطة اقتصادية أشمل تتمثل بزيادة التوطين وبتنمية المحتوى المحلي بالتعاون مع القطاع الخاص.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة تحفيز تقنية البناء ليست مرتبطة بوزارة الإسكان بشكل مباشر، وإنما هي إحدى مبادرات تحفيز القطاع الخاص، التي يعمل على تنفيذها برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "نماء" والتي يوفر من خلالها حوافز مالية عديدة لدفع عجلة البناء الحديث في المملكة.