حصري "أكوا باور" للعربية: إتمام 13 إغلاقا ماليا العام الماضي وندرس تنفيذ أول مشروع بالصين

تنفيذ 11 وحدة وضمها لمحطات التشغيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في أكوا باور، عبدالحميد المهيدب، إن نتائج العام 2023، جيدة بصافي ربح بلغ 1.6 مليار ريال، وهو ما يعكس متانة نموذج عمل الشركة الذي يعتمد على 4 ركائز هي تطوير الأعمال الجديدة والاستثمار فيها، وتشغيل المحطات وتحسين ورفع كفاء المنشآت.

وأضاف المهيدب في مقابلة مع "العربية Business"، أن السنة الماضية شهدت 13 إغلاق مالي وأكثر من 59 مليار ريال مشاريع جديدة، وتم الانتهاء من بناء 11 وحدة وضمها إلى محطات التشغيل.

وبشأن ارتفاع الأرباح السنوية فيما تراجع الأرباح الفصلية على أساس سنوي، قال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في أكوا باور، إن المقارنة الربعية ليست الأفضل في مشاريع البنية التحتية لأنها تأخذ وقتا في التطوير والبناء، ومقارنة ربع بآخر ليست الطريقة المفضلة للاطلاع على أداء على شركات البنية التحتية، ويفضل النظر للنمو السنوي.

وأوضح أن التوجهات في السنة الحالية لمشاريع كبيرة في السعودية وخارجها، وتم إغلاق مشروع حصيان لتحلية المياه في دبي كأول مشروع في السنة الحالية، دبي بقيمة 3.4 مليار ريال.

وأشار إلى شراكة "أكوا باور" مع بنك الصادرات السعودي كدليل على مشاريعها خارج السعودية، فيما تعمل على مشروعين كبيرين في طيبة والقصيم في السعودية وهما في دور الإغلاق المالي حالياً بحجم ضخم يبلغ 14.6 مليار ريال، وكذلك لدى "أكوا باور" برنامج شراكة مع صندوق الاستثمارات العامة بحجم 5.5 غيغا وات ويجري العمل على الإغلاق المالي حالياً.

وعن محفظة الشركة، قال عبدالحميد المهيدب، إن محفظة توليد الطاقة تتوزع على 45% طاقة نظيفة والباقي طاقة أحفورية، حيث تم خلال 7 إلى 8 سنوات تطوير محفظة الطاقة المتجددة، ومستهدف الوصول بها 50% بحلول 2030.

وأوضح أن أغلبية الإيرادات تأتي حالياً من الطاقة الأحفورية لأنها مشاريع قديمة وتعمل وسددت جزءاً كبيراً من قروضها وإيراداتها وأرباحها أكبر من مشاريع الطاقة النظيفة التي تبدأ الإنتاج في السنوات الحالية، لكن خلال 4 سنوات قادمة ستنعكس الرؤية وستزيد حصة مشاريع الطاقة المتجددة.

وأشار المهيدب، إلى أن محفظة مشاريع تحلية المياه تبلغ 7.6 مليون متر مكعب، و"أكوا باور"، هي الأكبر في تحلية المياه في القطاع الخاص في العالم، ويوجد توسع كبير فيها وخلال السنة الحالية سنرى أول مشروع تحلية مياه في أفريقيا لشركة أكوا باور.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في أكوا باور، إن الشركة تعمل حالياً في 12 دولة، وتوجد أكثر من دولة جديدة تحت الدراسة منها الصين وفتحت "أكوا باور" مكتبين في بكين وشنغهاي لإدارة المشاريع وعلاقات مستثمرين.

وأضاف أن الشركة تدرس حالياً أول مشروع في الصين وتأمل أن تكون الصين جزءاً من توسع "أكوا باور" القادم.

وأشار إلى التواجد في آسيا الوسطى بمشاريع في أوزبكستان، وتوقيع أول مشروع في أذربيجان خلال السنة الماضية، وسيوقع أول مشروع في كازاخستان الفترة القادمة.

وقال إن "أكوا باور" لديها توسع كبير في الخليج، وتستحوذ السعودية على نصيب الأسد ونسبة من 50 إلى 60% من النمو في السعودية.

وأضاف أن 60% من المحفظة الاستثمارية للشركة في السعودية و40% خارج السعودية، ويتوقع خلال السنوات القادمة أن تكون حصة السعودية بين 55 إلى 60% حتى 2030 في ظل التوجه الكبير للطاقة المتجددة وفرص التوسع مع القطاعين العام والخاص.

وأوضح أن الشركة لا تدرس إصدار سندات في السنة الحالية، مع وجود تمويل من الربح التشغيلي أو تمويل بنكي، وقد نتوجه إلى إصدار سندات في السوق المحلية أو العالمية خلال السنة المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.