حصري

"سلة السعودية" للعربية: نتطلع للاكتتاب العام في سوق الأسهم خلال 3 سنوات

الشركة حصلت على 130 مليون دولار في جولة تمويلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال نواف حريري الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة "سلة" السعودية الناشئة للبرمجيات، إن الشركة متخصصة في حلول التجارة الإلكترونية بأكثر من 1.3 مليار ريال مبيعات شهرية عبر المنصة.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business" على هامش مؤتمر "ليب 24"، أن الشركة تقدم باقات تناسب جميع الفئات من الأفراد إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ثم الشركات الكبيرة.

وحول حصول "سلة" على تمويل بقيمة 130 مليون دولار في جولة تمويلية، أفاد حريري بأن الهدف الأساسي من الجولة هو تجهيز الشركة للطرح خلال السنوات الثلاث القادمة متى كانت ظروف السوق والشركة جاهزة.

وأشار إلى أن هذه الأموال تساعد على تسريع النمو من خلال استقطاب كفاءات وتطوير منتجات جديدة تساعد للنمو أكثر في الربحية.

وأفادت وكالة "بلومبرغ"، بأن شركة "سلة" السعودية الناشئة للبرمجيات جمعت 130 مليون دولار في جولة تمويل شارك فيها عدد من المستثمرين، بما فيهم "إنفستكورب" للأصول البديلة، ويُرجح أن تكون تلك آخر جولة تمويل للشركة قبل الإدراج المخطط له.

وشاركت "سنابل"، إحدى الوحدات التابعة لصندوق الثروة السيادي في السعودية، وشركة رأس المال الاستثماري "إس تي في" (STV) أيضاً في جولة التمويل، وفقاً لبيان صادر عن "إنفستكورب".

كما دعمت "إس تي في" سابقاً شركة "سلة"، التي تقدم برامج لشركات التجارة الإلكترونية لإنشاء مواقع الويب الخاص بها والتعامل مع المدفوعات عبر الإنترنت.

أبرمت "إنفستكورب" الصفقة من خلال صندوق قيمته 500 مليون دولار يركز على الاستثمار في الشركات المُقبلة على الاكتتاب العام في السعودية.

تعتبر "سلة" جزءاً من عدد متزايد من شركات التكنولوجيا الناشئة في السعودية التي تعمل على الاكتتاب الأولي العام، حيث يتطلع المستثمرون إلى الاستفادة من النمو السريع الذي تشهده السعودية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.