حصري رئيس اتحاد البنوك المصرية للعربية: قرار "المركزي" تعويم الجنيه كامل وليس مداراً

توقع الأتربي اختفاء السوق الموازية للعملة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أكد رئيس اتحاد البنوك المصرية، ورئيس "بنك مصر"، محمد الأتربي، أن ما حصل اليوم الأربعاء من ارتفاع سعر الدولار في مصر مقابل الجنيه ليس تعويماً مداراً، بل هو تعويم كامل، فوصول الدولار اليوم إلى 48 جنيهاً يعتبر سعراً عالياً.

وأضاف رئيس بنك مصر، في مقابلة مع "العربية Business"، أن السعر العادل سيحدده العرض والطلب، مشيراً إلى أنه يتوقع اختفاء السوق الموازية للصرف في مصر، بعد الخطوة التي اتخذها البنك المركزي المصري اليوم برفع أسعار الفائدة بواقع 600 نقطة أساس، من أجل كبح التضخم، متوقعاً كذلك ارتفاع سعر صرف الجنيه قريباً.

سعر الدولار في مصر يقفز رسميا إلى مستويات 49 جنيها

وتابع: الخطوات المتخذة من البنك المركزي جريئة، وفي توقيت مناسب، والبنوك ستصبح في وضعية تلبي من خلالها طلبات العملاء بعد، ولا نغفل عن كون صفقة "رأس الحكمة" مع الإمارات كان لها "مفعول السحر" في توفير الموارد بالعملة الأجنبية، وهي مفيدة للدولتين.

وأكد أن البنك المركزي أخذ إجراءاته، وستعود التحويلات إلى القطاع المصرفي بعد أن كانت لا تمر به بسبب الفرق في السعر بالسوق الرسمية والسوق الموازية، مشيراً إلى أن المضاربة على الدولار التي أوصلته إلى 70 جنيهاً جعلت البعض يخسر.

وقال: "بعد اختفاء السوق الموازية ستختفي خلال أسبوع القيود التي كانت على البطاقات مسبقة الدفعة وغيرها من القيود، لأنه لم يعد هناك ما يدعو للقيود التي وضعت سابقاً بسبب سوء استغلال البعض لتلك البطاقات".

وأضاف أن شهادات الـ30% التي تم إطلاقها تهدف إلى معالجة التضخم، وتعويض المودعين، وجذب شريحة من العملاء، وهي رسالة أن التضخم سينخفض بعد قرارات المركزي الجديد.

وعن تأثر أرباح البنوك برفع سعر الفائدة، قال: رفع سعر الفائدة سيتحمله العميل، مشيراً إلى أسعار الفائدة ستتم مراجعتها من وقت لآخر.

وقالت مصادر مطلعة لـ "العربية Business"، إن سعر الدولار كسر في التعاملات الرسمية اليوم الأربعاء مستوى 50.45 جنيه، مقابل الدولار.

وتراوح سعر صرف الدولار أمام الجنيه في كل من مصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك إتش إس بي سي، والبنك الأهلي الكويتي، والبنك التجاري الدولي وبنك فيضل الإسلامي وبنك مصر والمصرف العربي الدولي بين 50 - 50.45 جنيه للدولار، وفي ميد بنك وصل سعر الدولار إلى مستويات 49.8 جنيه.

كان البنك المركزي المصري، أكد في بيانه في وقت سابق اليوم، التزامه بالحفاظ على استقرار الأسعار على المدى المتوسط "وتحقيقاً لذلك، يلتزم البنك المركزي بمواصلة جهوده للتحول نحو إطار مرن لاستهداف التضخم، وذلك من خلال الاستمرار في استهداف التضخم كمرتكز اسمي للسياسة النقدية مع السماح لسعر الصرف أن يتحدد وفقاً لآليات السوق.

ويعتبر توحيد سعر الصرف إجراء بالغ الأهمية، حيث يساهم في القضاء على تراكم الطلب على النقد الأجنبي في أعقاب إغلاق الفجوة بين سعر صرف السوق الرسمية والموازية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.