حصري مصادر لـ "العربية": 2.5 مليار دولار حجم تعاملات الإنتربنك الدولاري في مصر منذ التعويم

نمو ملحوظ في التنازلات الدولارية لصالح البنوك خلال أول 3 أيام من الإجراءات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بلغت حجم المعاملات التي تمت عبر سوق الإنتربنك الدولاري بين بنوك مصر 2.569 مليار دولار خلال أول 3 أيام من قرار التعويم وفقا لـ 3 مصادر مصرفية تحدثت إليهم "العربية Business".

وأضافت المصادر أن هذه المعاملات التي تمت بين البنوك بلغت 1.082 مليار دولار في اليوم الأول، ونحو 890 مليار دولار في اليوم الثاني، بينما سجلت نحو 597 مليار دولار في تعاملات، أمس الأحد.

وتوقعت المصادر استمرار نشاط التعاملات في الإنتربنك الدولاري الفترة المقبلة، مع نمو معدلات التنازل الدولاري داخل البنوك.

وأكدت المصادر أن هذا الارتفاع في حجم المعاملات الدولارية بين البنوك يعبر عن نجاح الإجراءات والضوابط التي اتخذها القائمون على إدارة السياسة النقدية.

"سوق الإنتربنك يوفر للقطاع المصرفي القدرة على تداول سعر الصرف وفقا لآليات العرض والطلب"، وفقا للمصادر.

واتخذ البنك المركزي المصري، الأربعاء الماضي، حزمة إجراءات استثنائية، من بينها تحرير سعر الصرف، الأمر الذي دفع سعر العملة المحلية، إلى ملامسة 50 جنيهاً، واستبقه برفع الفائدة في اجتماع استثنائي بـ 600 نقطة أساس دفعة واحدة.

"وتزايدت معدلات تنازل العملاء عن الدولار سواء الأفراد أو الشركات منذ بداية تنفيذ الإجراءات، مع توقعات بمزيد من التدفقات الأجنبية سواء من كيانات أو صناديق استثمار أجنبية"، وفقا لمسؤول خزانة في أحد البنوك.

وأرجع المسؤول تعليمات البنك المركزي بالتزام البنوك بتنفيذ طلبات العملاء وفقا لسعر الصرف السائد وقت التنفيذ، وذلك بعد سحب العديد من المستوردين لطلباتهم على أمل تراجع الدولار في السوق الرسمية.

وقال حسن عبد الله محافظ البنك المركزي خلال مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي "لدينا نقد أجنبي يكفي سداد التزاماتنا ويزيد خاصة مع تحرير سعر الصرف".

وطالب محافظ البنك المركزي رؤساء البنوك بعمل عقود تحوط لمخاطر تحرك سعر الصرف من خلال تحفيز العملاء- المستوردين- على استخدامها.

وأضاف: معدل التضخم سيرتفع بعد تحرير سعر الصرف لكن سيكون مؤقتا ونستهدف معدل تضخم أحادي.

وارتفعت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي إلى ما يقارب 35.311 مليار دولار بنهاية شهر فبراير الماضي، بزيادة قيمتها 61 مليون دولار.

وصعد احتياطي النقد الأجنبي لمصر بنحو 1.217 مليار دولار خلال عام 2023، إذ بلغ 34.003 مليار دولار في نهاية 2022، بحسب بيانات البنك المركزي المصري، بينما زاد بقيمة 90 مليون دولار منذ بداية العام الجاري 2024.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.