حصري 53 مليون يورو من "الوكالة الفرنسية" لتحديث مركز تحكم كهرباء بمصر

مصادر: توقيع الاتفاقية خلال النصف الأول من العام الجاري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تعتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء الحصول على تمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 53 مليون يورو، لتحديث مركز تحكم الإسكندرية الإقليمي التابع لمنطقة الإسكندرية وغرب الدلتا.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ"العربية Business"، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع مسؤولي الوكالة الفرنسية للحصول على التمويل، ومن المتوقع توقيع الاتفاقية خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضحت المصادر، أن المكتب الاستشاري الفرنسي EDF CIST-INGEUM تولى دراسة جدوى تحديث مركز تحكم الإسكندرية ضمن خطة الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتطوير منظومة الشبكات والتحكم على مستوى محافظات مصر.

وذكرت أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء تستكمل تنفيذ خطة استثمارية خلال موازنة 2023-2024 شاملة مشروعات الإحلال والتجديد ومشروعات الاستكمال ومشروعات التوسع والجديد ومراكز التحكم الإقليمية بقيمة 23.3 مليار جنيه لتحسين أداء الشبكة الحالية.

وقالت المصادر، إنه تم طرح العديد من المناقصات لتجديد الشبكات القائمة وإنشاء المشروعات الجديدة اللازمة لمواجهة الزيادة في الأحمال ونقل الطاقة المولدة من مشروعات محطات التوليد الجاري إنشاؤها إلى مراكز الأحمال والمحافظة على مستوى جودة التغذية الكهربائية.

وكانت الشركة المصرية لنقل الكهرباء قد وقعت في نوفمبر من العام الماضي قرضا بقيمة 165 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لاستكمال تطوير مشروعات تدعيم الشبكة الكهربائية في مصر.

وتم تخصيص القرض لتمويل تحديث محطة محولات كهرباء جهد 500 كيلو فولت في محافظة القاهرة بمصر، وكذلك إنشاء خط نقل عالي الجهد لنقل القدرات المنتجة من الطاقة المتجددة.

وتأتي هذه الخطوات ضمن استراتيجية مصر لتوسيع وتطوير شبكة النقل والتوزيع القديمة لتمكن القاهرة من تحقيق خطتها طويلة المدى المتمثلة في الحصول على 42% من الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.