حصري "باركن" للعربية: نستهدف إبرام شراكات للاستثمار في شواحن السيارات الكهربائية

حجم المواقف العامة في دبي سينمو 60% خلال 10 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لشركة "باركن" محمد عبدالله آل علي، إن إدراج الشركة في سوق دبي المالي يأتي وفق توجهات حكومة الإمارة لبرنامج الخصخصة الذي يستهدف تعزيز المنظومة الاقتصادية.

وأضاف عبدالله في مقابلة مع "العربية Business"، أن الإقبال الكبير على أسهم "باركن" يعكس قوة الأداء المالي للشركة والفرص الاستثمارية المتاحة مع نمو اقتصاد دبي.

وأشار عبدالله إلى أن خطة دبي تستهدف زيادة النمو السكاني بنسبة 60% خلال 10 سنوات، بالتالي سينعكس على زيادة الطلب على المواقف العامة بنسبة 60%.

وتابع: "هناك شريحة واسعة من المستثمرين المحليين والعالميين وكذلك الأفراد شاركوا في الاكتتاب العام، وتم تغطية الاكتتاب 165 مرة بإجمالي 259 مليار درهم بشكل مباشر".

ولفت عبدالله إلى أن الأداء القوي ساهم في تعزيز تقييم الشركة من 4.8 مليار درهم إلى 6.3 مليار درهم، مما ساهم في زيادة حصيلة الطرح إلى أكثر من 1.5 مليار درهم.

وقال عبد الله إن الشركة ستركز على الحقوق التشغيلية في عقد الامتياز مع هيئة الطرق والمواصلات فيما يخص المواقف العامة، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات مع الجهات التطويرية لمواكبة نمو حجم دبي بنسبة 60% وتعزيز منظومة البنية التحتية.

وذكر عبدالله أن الشركة تستهدف أيضا الاستثمار في التكنولوجيا من ناحية تعزيز الكفاءة التشغيلية وسهولة تقديم الخدمات.

وأفاد بأن قصة نجاح الشركة تتلخص في عدم وجود التكاليف الرأسمالية المباشرة، وهذا يعطي أريحية في العمل والتركيز على تعزيز الإيراد.

وأوضح أنه وفق عقد الامتياز مع هيئة الطرق والمواصلات سيتم مواصلة الاستثمار في تطوير البنية التحتية وبناء المواقف بشكل مباشر.

وكشف عبدالله عن تركيز الشركة بشكل مباشر -وفق التوجهات العالمية- نحو الاستثمار الشواحن الكهربائية، وسيتم ذلك من خلال شراكات وفق نماذج استثمارية بين جميع الأطراف.

وارتفع السهم بنسبة 30%، اليوم الخميس، في أولى جلسات التداول في سوق دبي للأوراق المالية. ويعتبر سهم باركن هو سادس إدراج ضمن عملية الخصخصة التي أعلنتها حكومة دبي.

وكانت الشركة أعلنت عن تحديد السعر النهائي لطرحها العام الأولي في سوق دبي المالي عند 2.1 درهم للسهم، والذي يعتبر عند الحد الأعلى للنطاق السعري عقب انتهاء إعداد سجل أوامر الاكتتاب.

وذكرت الشركة في بيان، أن ذلك يحقق إجمالي عائدات تبلغ نحو 1.57 مليار درهم (428.69 مليون دولار) لصندوق دبي للاستثمار (المساهم البائع).

وأضافت أن الطرح شهد إقبالاً استثنائيا، حيث بلغ إجمالي الطلب على الاكتتاب العام نحو 259 مليار درهم (71 مليار دولار) بسعر العرض النهائي ما يعني تجاوز الاكتتاب في الأسهم المطروحة بنحو 165 مرة لجميع الشرائح مجتمعة بسعر العرض النهائي.

وجذبت شريحة المستثمرين المؤهلين طلباً كبيراً من جميع أنحاء العالم، لتصل إلى أكثر من 230 مليار درهم (63 مليار دولار).

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.