"أوراسكوم كونستراكشون" للعربية: قيمة مشاريعنا في مصر انخفضت بسبب التعويم

حصة مصر من مشاريع الشركة انخفضت إلى 60%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم كونستراكشون أسامة بشاي، إن تراجع الإيرادات يرجع إلى فروقات العملة في العام الماضي، لأنه حصل تعويم للجنيه.

وأضاف بشاي في مقابلة مع "العربية Business"، أنه عند حساب متوسط الدولار في النتائج فإن القيمة الإجمالية للإيرادات تنخفض.

وأشار بشاي إلى أن الشركة استطاعت تحقيق إضافة إلى حاملي الأسهم في العام ككل بصافي ربح يزيد عن 50 مليون دولار، مضيفا أن الشركة تخلصت من بعض الشركات التي تسجل أي تطور.

وأوضح بشاي أن ما حدث في عام 2023 سيتكرر هذا العام، وذلك على صعيد نتائج الأعمال في الربع المالي الذي يشهد تعويم الجنيه، حيث لدى الشركة مخزون عملة أجنبية، متوقعا أن يكون هناك تحسن في الربحية لفروق العملة.

وأوضح أن جزءا من توجه الشركة للتحوط هي إبرام عقود بالدولار، مما يعطي الشركة ميزة ربحية.

وتوقع بشاي انخفاض حجم المشاريع التراكمية المقوم بالجنيه المصري فقط، وستهبط قيمتها بسبب الفرق بين 31 جنيها للدولار إلى 46 جنيها السعر السائد الآن، لتصل إلى 7.4 مليار دولار، مقارنة مع 8.1 مليار دولار في 31 ديسمبر 2023.

وأضاف أن هناك فرصا للشركة لتنفيذ مشاريع جديدة في الإمارات والسعودية ومصر والولايات المتحدة.

وأفاد بأن حجم الأعمال تحت التنفيذ في 31 ديسمبر يبلغ 8.1 مليار دولار بسعر الدولار القديم، حوالي 60% في مصر، مقارنة مع 70% قبل عام، و11% في الإمارات، وباقي الأعمال في الولايات المتحدة.

وقال بشاي إن تعويم الجنيه سيتسبب في انخفاض حصة مصر من حيث القيمة، إلا أن الشركة حريصة على التوزيع الجغرافي لنشاط الشركة في الفترة المقبلة.

وأوضح أن الشركة تركز على مشروعها الحالي لإنتاج 500 ميغاواط في مصر، من المستهدف إنتاج 250 ميغاواط في أول مرحلة قبل نهاية العام الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.