حصري الرئيس التنفيذي لـ"MBC" للعربية: "شاهد" تمثل ميكانيكية النمو لدى المجموعة

قال: نمو كبير يضع "شاهد" على مسار الوصول لنقطة التعادل خلال 5 أعوام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
5 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة "إم بي سي"، سام بارنيت، إن منصة "شاهد" نمت بشكل ملحوظ خلال العام 2023، ولذلك تمثل "شاهد" ميكانيكية النمو لدينا، وحاليا هي تخسر المال ولكنها قلصت هذه الخسائر بشكل كبير العام الماضي.

وأضاف بارنيت في مقابلة مع "العربية Business"، اليوم الأربعاء، أنه في عام 2022 كان هامش صافي الدخل -70%، وفي عام 2023 تراجعت هذه النسبة إلى -33%، وهذا نمو كبير يضع "شاهد" على مسار الوصول لنقطة التعادل خلال فترة الخمسة أعوام التي تحدثنا عنها للسوق.

وأوضح أن هذا التغيير له أثر كبير على هوامش الربحية لدى المجموعة وبشكل عام السنة الماضية كان فيها تركيز كبير على ضمان التمتع بهوامش جيدة على كل المحتوى لدينا سواء المحتوى الذي نشتريه أو ننتجه وهذا يتعلق بالتحكم بتكلفة المحتوى ومن ثم ضمان أفضل عائد ممكن عبر كافة المنصات التي نمتلكها.

"إحدى نقاط القوة لدى "MBC" تتمثل بتوفر الاشتراكات للفيديو عبر الطلب والإعلانات على التلفزيون أيضا فعندما نقوم بتوظيف المحتوى عبر هذه المنصات المختلفة عندها يمكننا البدء بتحسين الهوامش وقد بدأنا برؤية ذلك يتحقق مع تحسن مستوى الانضباط لدينا بالحصول على المحتوى واستخدامه"، وفق الرئيس التنفيذي.

إيرادات الإعلانات

بشأن إيرادات شركة MMS وهي الذراع المسؤول عن الإعلانات في مجموعة MBC، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة إم بي سي، إن هناك عدة عوامل أثرت على الإعلانات العام الماضي، ونمت الإعلانات عبر "شاهد" مرتين ونصفا في 2023.

وتابع: "قمنا بتغيير استراتيجيتنا عن الأعوام السابقة، وفي السابق كنا نركز بقوة على نمو الاشتراكات، لكن العام الماضي قمنا بتوظيف بعض المحتوى لزيادة عدد المشتركين بالشق المجاني من المنصة وقمنا بزيادة عدد المستخدمين النشطين للجانب المجاني من منصة "شاهد" والذي يعرض الإعلانات بنسبة 25%وهذا ساهم بزيادة الإعلانات بمرتين ونصف".

وأوضح أن شركة MMS جديدة نسبيا وعملت العام الماضي على تنمية قدراتها في مجالات تكامل العلامة التجارية "وقمنا بزيادة عدد الوكلاء لدينا في المواقع المختلفة ولدينا الآن الفريق المختص بالجوانب الرقمية المسؤول عن زيادة الفيديوهات عبر الطلب المولدة للإعلانات".

وأوضح أن الجانب الآخر من قصة الإعلانات في 2023 هو ما حدث في غزة وكان لهذا أثر على وسائل الإعلام في المنطقة ككل وأثر على الإعلانات أيضا متابعا: "وهو ما أثرنا انتباه المستثمرين حوله سابقا ورأينا أثره في الربع الرابع ما قمنا به هو المثابرة ونحن الآن مع تراجع الأثر أصبحنا في وضع يسمح لنا بزيادة الإعلانات في 2024".

من أعمال مجموعة إم بي سي
من أعمال مجموعة إم بي سي

وقال سام بارنيت، إن "شاهد" هو مصدر قوة الزيادة السنوية بعدد المشتركين التي كانت 40% ووصل إلى 4 ملايين مشترك، ونمت الإعلانات المرتبطة بالفيديوهات عبر الطلب بمرتين ونصف.

وبشأن إمكانية المحافظة على النمو، قال الرئيس التنفيذي: "أعتقد أن "شاهد" ستواصل النمو بالتأكيد نحن في البدايات ونتوقع استمرار هذا النمو، وسيأتي جزء كبير من النمو بدعم من المحتوى، وفي 2024 رأيت برامج مثل ثانوية النسيم والتي تستهدف فئات عمرية أصغر، ولذلك أصبحنا أفضل في فهم كيف يستهدف المحتوى الفئات المختلفة.

وأوضح أنه من خلال توظيف الاستهداف الأفضل للمحتوى سنكون قادرين على زيادة وصولنا لأقسام جديدة والحفاظ على هذا النمو في الاشتراكات، والإعلانات في القسم المجاني من "شاهد" تنمو بشكل قوي وهذا من شأنه الاستمرار أيضا.

تطوير مجمع للإنتاج

وبشأن وجود خطط لزيادة مرافق الاستديوهات والقدرات الإنتاجية، قال بارنيت، إن "كل فرق الإنتاج لدينا مشغولة للغاية والاستراتيجية حاليا هي لزيادة القدرة الإنتاجية خاصة في المملكة، وفي الربع الرابع من 2023 أنهينا المرحلة الأولى من منشأتنا في نرجس حيث نقوم بتطوير مجمع للإنتاج في منطقة نرجس بالرياض حيث سيكون لدينا ثلاثة ستديوهات أفلام ضخمة وخمسة ستديوهات للتلفزيون ومرافق لخدمات الإنتاج إضافة إلى مكاتب ومساحات تستوعب المزيد من الناس".

وأضاف أن هذا من شأنه زيادة قدرتنا على الإنتاج بشكل كبير في المملكة وهذا أمر مفيد كونه سيكون لدينا العديد من المحتوى الذي نخطط لإنتاجه في السعودية ابتداء من 2024.

عن محركات النمو في الإيرادات والربحية مستقبلاً، قال الرئيس التنفيذي: "شاهد" سيواصل النمو وهذا سيغير من ربحيتنا بشكل إيجابي سنويا، وتوقعنا أن تصل منصة "شاهد" لنقطة التعادل خلال خمس سنوات.

وأشار إلى متانة قطاع الإعلانات ونمو إعلانات التلفزيون، بالإضافة إلى أمور أخرى تقوم بها المجموعة، حيث قامت بإنتاج حفل توزيع جوائز صناع الترفيه "جوي أووردز" في 2022 و 2023 و 2024 وهو حدث ضخم في الشرق الأوسط ونفذنا ذلك بشكل جيد للغاية.

وأضاف: "قمنا بإطلاق "الثقافية" العام الماضي وهي قناة ثقافية تابعة لوزارة الثقافة، كذلك أطلقنا قنوات مجانية مدعومة بالإعلانات على "شاهد".

وأوضح أن كل من هذه الأمور تدعم النشاط المتنوع للمجموعة، مع الثقة باستمرار النمو في 2024.

مجموعة إم بي سي السعودية
مجموعة إم بي سي السعودية

النتائج السنوية

أعلنت شركة مجموعة إم بي سي، اليوم الأربعاء، عن تسجيل المجموعة نمواً في إجمالي إيراداتها خلال السنة المالية 2023، بنسبة 6.2% إلى 3.7 مليار ريال (987.7 مليون دولار) مقارنة بالسنة المالية 2022، مدفوعة بنمو الإيرادات القوي عبر جميع قطاعات أعمال المجموعة الأساسية، وفقاً لبيان.

كما ارتفع إجمالي أرباح المجموعة بنسبة 43.7% على أساس سنوي إلى 921 مليون ريال (245.7 مليون دولار)، ونما صافي الربح بنسبة 44.8% على أساس سنوي إلى 69 مليون ريال (18.5 مليون دولار) متجاوزاً أهداف المجموعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.