.
.
.
.

اليورو يسجل خسائر وسط مخاوف بشأن اليونان وأمريكا

انخفض اليورو 0.4% إلى 1.2890 دولار مع قيام مستثمرين روس بالبيع

نشر في: آخر تحديث:
هبط اليورو أمس، وسط قلق بشأن طريقة تنفيذ صفقة تتعلق بديون اليونان، إضافة إلى القلق بشأن قدرة المشرعين الأمريكيين على التوصل إلى اتفاق لتفادي ما يطلق عليه الهاوية المالية.

وحقق الين، الذي ينظر إليه كملاذ آمن في أوقات عدم التيقن الاقتصادي، أداء أفضل، وتدعم أيضاً مع انحسار توقعات المستثمرين بأن يتخذ البنك المركزي الياباني إجراءات تيسير نقدي قوية في الأشهر المقبلة.

وانخفض اليورو 0.4% إلى 1.2890 دولار مع قيام مؤسسات ومستثمرين روس بالبيع. وتراجع اليورو أيضاً إلى أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر أمام الفرنك السويسري مسجلاً 1.20305 فرنك على منصة التعاملات "إي.بي.إس". وهبط اليورو من أعلى مستوى في شهر أمام الدولار البالغ 1.3010 دولار الذي سجله، بعدما وافق المقرضون الدوليون على خطة لخفض ديون اليونان في وقت سابق هذا الأسبوع تتيح لأثينا تفادي التخلف عن السداد.

لكن غياب التفاصيل وتزايد الشكوك بشأن تطبيق اليونان للإصلاحات المطلوبة للوصول للأهداف الجديدة دفع المستثمرين للحذر من إضافة العملة الأوروبية الموحدة إلى محافظهم.

ولا تزال الصفقة تنتظر موافقة المشرعين الألمان الذين قال بعضهم إنها يمكن أن تضغط على اليورو رغم أنه من المتوقع على نطاق واسع أن تحظى بالموافقة يوم الجمعة.