.
.
.
.

صناديق حكومية سعودية تكتتب بـ 19 من رأسمال أكوا باور

لدعم استثماراتها في قطاع الطاقة والمياه المحلاة في المملكة

نشر في: آخر تحديث:
قالت شركة أعمال المياه والطاقة الدولية (أكوا باور) السعودية، إنها استكملت صفقة لإصدار أسهم ملكية جديدة، بما يزيد على 89 مليون سهم، لكل من المؤسسة العامة للتقاعد وشركة سنابل للاستثمارات المباشرة.

وبموجب الصفقة ستحصل "التقاعد" على ما يقارب 5.71 في المائة، فيما ستحصل

"سنابل" على ما نسبته 13.72 في المائة من إجمالي رأسمال الشركة، مما يجعل لكلتا المؤسستين الحق في مقعد منفرد في مجلس إدارة شركة "أكوا باور".

وقال محمد الخراشي، محافظ المؤسسة العامة للتقاعد في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط إن "التقاعد" تسعى إلى اقتناص الفرص الاستثمارية في الشركات الوطنية الناجحة وذات العائد طويل الأجل.

وأكد أن الدراسات التي قامت بها المؤسسة بينت أن شركة أعمال المياه والطاقة الدولية "أكوا باور" حققت نجاحا في إدارة استثماراتها في محفظة أصول مكونة من كبرى محطات إنتاج الكهرباء وتحلية المياه في المملكة، بالإضافة لما حققته من انتشار في الأسواق الدولية في غضون فترة زمنية قصيرة.

من جهته، قال إبراهيم بن محمد الرميح، الرئيس التنفيذي لشركة سنابل للاستثمارات المباشرة، إن استثمار شركة سنابل في (أكوا باور) يتوافق مع استراتيجية الشركة التي تهدف للاستثمار في الشركات السعودية ذات النمو، مؤكدا على تزايد الطلب في مجال الطاقة والمياه بالسعودية، مما دفع بشركته لعقد شراكة مع أكوا باور والتحالف مع المؤسسة العامة للتقاعد الحكومية للمساهمة في نجاح الخطط التنموية على المدى البعيد.

إلى ذلك، قال محمد بن عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة أكوا باور، إن هذه الخطوة سيكون لها تأثير إيجابي كبير على الوضع المالي للشركة وعلى برامج عملها، حيث سيمكنها ذلك من الإسراع في تنفيذ خططها التوسعية الهادفة إلى أن تصبح الشركة الرائدة دوليا في مجالات توليد الطاقة وتحليه المياه في المملكة العربية السعودية وعلى مستوى العالم.

يذكر أن شركة أكوا باور بدأت مشوارها الاستثماري بالسوق المحلية منذ عام 2004 عندما فازت بأول مشروع سعودي مستقل لتوليد الكهرباء وتحلية المياه، لتصبح محفظة الشركة تمتلك 19 محطة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه، وتبلغ الطاقة الإنتاجية لهذه المحطات 13 ألف ميغاوات من الكهرباء و2.37 مليون متر مكعب من المياه المحلاة، كما يزيد مجموع المبالغ المستثمرة في هذه المحطات على 63 مليار ريال (17 مليار دولار) موزعة على ثماني دول، وتغطي ثلاث قارات مستخدمة مختلف أنواع التقنيات بالإضافة إلى التنوع في الوقود المستخدم.

وقال بادي بادماناثان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أكوا باور "في الوقت الحاضر تتضمن محفظة أصول الشركة بعضا من أكبر محطات توليد الكهرباء وإنتاج المياه المحلاة في العالم من حيث الطاقة الإنتاجية، مثل محطة القرية لإنتاج الكهرباء، محطة الشعيبة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في السعودية، ومشروع ورزازات في المغرب لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية".

وأضاف "في كل مناقصة فازت بها (أكوا باور) استطاعت تقديم أسعار لمنتجها النهائي تقل كثيرا عن تلك الأسعار التي عرضها المنافسون الآخرون، مما وفر البلايين من الدولارات للاقتصاد المحلي خلال الفترة المتفق عليها للشراء".

واستعانت شركة أكوا باور لاستكمال هذه الصفقة، بكل من بنك مورغان ستانلي السعودية المرخص من قبل هيئة السوق المالية، وفي المجال القانوني بشركة ألن وأفري.