.
.
.
.

تراجع الأسهم الأوروبية بعد بيانات بريطانية وأمريكية ضعيفة

وسط هبوط معنويات المستثمرين

نشر في: آخر تحديث:
تراجعت الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات الأسبوع، إذ إن بيانات اقتصادية مخيبة للآمال في المملكة المتحدة والولايات المتحدة أضعفت معنويات المستثمرين، لكن إجراءات التحفيز الجارية من جانب البنوك المركزية أبقت مؤشرات الأسهم قرب أعلى مستوياتها في عدة أشهر.

وكانت بيانات صينية أقوى من المتوقع عززت الثقة في انتعاش الاقتصاد العالمي.

وبنهاية التعامل في بورصات أوروبا انخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.9 نقطة إلى 1163.64 نقطة.

وهبط مؤشر يوروستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.3 بالمئة إلى 2709.59 نقطة.

وارتفعت مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي في الصين أكثر من المتوقع في ديسمبر كانون الأول مما ساعد على تسارع النمو الاقتصادي في الربع الرابع للمرة الأولى في عامين. وجاءت هذه البيانات القوية من أكبر مستهلك للمعادن في العالم بعد بيانات أمريكية قوية للتوظيف وسوق المنازل في الجلسة السابقة.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5%، واغلق مؤشر داكس الألماني منخفضا 0.3%، بينما هبط مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1%.