.
.
.
.

صعود مستمر وسيولة "متدفّقة" في بورصات الإمارات

25 مليار درهم مكاسب الأسهم في 4 جلسات

نشر في: آخر تحديث:

واصلت أسواق المال في الإمارات، صعودها منذ بداية الأسبوع، وسط تدفق سيولة قوية أمس، متأثرة بقوة نتائج الشركات للربع الأول التي ظهرت حتى الآن، كنتائج بنك أبوظبي الوطني واتصالات ودبي الإسلامي، وبنك الفجيرة الوطني والبنك التجاري الدولي وغيرها، وصعد مؤشر سوق الإمارات للأوراق المالية منذ بداية الأسبوع 6 .5%، وفقا لصحيفة الخليج الإماراتية.

فيما صعد يوم أمس 66 .2% متجاوزاً مستوى3160 وأغلق عند 23 .3166 نقطة وهو المستوى الأعلى خلال عام، وقفز مؤشر سوق أبوظبي صاعداً بنسبة 07 .2% وتجاوز مستوى 3250 نقطة وأغلق عند 07 .3254 نقطة، في حين ارتفع مؤشر سوق دبي 57 .1 في المئة ليصل إلى مستوى 91 .2052 نقطة.

وجاء ارتفاع مؤشرات الأسواق بدعم قوي من البنوك وشركات العقار والاتصالات والنقل، وأسهم هذا النشاط القوي للأسهم تحقيق مكاسب جديدة لقيمتها السوقية بلغت 17 .12 مليار درهم يوم أمس، كما بلغت هذه المكاسب منذ بداية الأسبوع 9 .24 مليار درهم لتصل القيمة السوقية للأسهم مع إغلاق يوم أمس إلى 5 .470 مليار درهم .

وجرى أمس تدفق قوي للسيولة لم تعهدها الأسواق منذ فترة، وتم استثمارها في الأسهم وصلت قيمتها يوم أمس إلى 804 ملايين درهم، منها 5 .415 مليون درهم سيولة التداول في سوق دبي . و5 .388 مليون درهم في أبوظبي، وقد بلغت تداولات أسواق المال منذ بداية الأسبوع 81 .1 مليار درهم، لتصل هذه التداولات إلى 250 .41 مليار درهم منذ بداية العام .

وركز المستثمرون تداولاتهم على أسهم منتقاة وهي الدار العقارية بقيمة 7 .117 مليون درهم . وارتفع سعر السهم 2 .4% وأغلق عند 49 .1 درهم، وجاء سهم إعمار في المرتبة الثانية بتداولات قيمتها 4 .82 مليون درهم وارتفع السهم 5 .1% ووصل إلى 43 .5 درهم، واحتل سهم العربية للطيران المرتبة الثالثة ضمن قائمة الأسهم الأكثر تداولاً بقيمة وصلت إلى 6 .70 مليون درهم، وصعد السهم 19 .4% وأغلق عند مستوى 995 .0 درهم مقترباً من قيمة الاسمية وهي الدرهم، كما تم تداول ما قيمة 4 .63 مليون درهم على سهم بنك دبي الإسلامي وتراجع سعره فلسين وأغلق عند 53 .2 درهم.