الدولار الأميركي يواصل هبوطة الحاد أمام العملات

وسط قلق من تباطؤ وتيرة انتعاش أكبر اقتصاد في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

هبط الدولار إلى أدنى مستوى له في شهرين أمام سلة من العملات الرئيسية يوم الثلاثاء، بعد أن دفعت بيانات اقتصادية أميركية المستثمرين إلى تقليل احتمالات أي تراجع في سياسة التيسير النقدي لمجلس الاحتياطي الاتحادي في أي وقت قريب.

وعمد المستثمرون إلى بيع العملة الأميركية وسط قلق من تباطؤ وتيرة انتعاش أكبر اقتصاد في العالم بعد ان اظهرت بيانات انكماشا غير متوقع لمؤشر قطاع الاعمال في ولايات الغرب الاوسط الأميركي في ابريل نيسان.

وجاءت هذه البيانات في اعقاب سلسلة بيانات ضعيفة في الاسابيع القليلة الماضية بما في ذلك تقرير اشار إلى نمو اقل من التوقعات لنمو الاقتصاد الأميركي في الربع الاول من هذا العام.

وتنتظر السوق اجتماع البنك المركزي الاوروبي يوم الخميس. توقعت اغلبية ضئيلة من خبراء اقتصاديين شملهم استطلاع اجرته رويترز ان يخفض المركزي الاوروبي اسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس.

وتراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس قيمة العملة الأميركية امام سلة من ست عملات رئيسية- إلى 81.598 وهو أدنى مستوى له منذ نهاية فبراير شباط قبل ان يتعافى قليلا إلى 81.717 في اواخر التعاملات في سوق نيويورك.

وصعد اليورو إلى 1.3185 دولار وهو أعلى مستوى له منذ 17 ابريل منهيا الشهر على مكاسب قدرها 2.8 بالمئة هي اول مكاسب شهرية منذ يناير كانون الثاني.

وانخفض الدولار 0.3 بالمئة امام العملة اليابانية إلى 97.41 ين بعد ان سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى اكثر انخفاضا بلغ 97.01 ين وهو أدنى مستوى له منذ 16 ابريل. وبلغت مكاسب الدولار امام الين هذا الشهر حوالي 3.4 بالمئة وهو اكبر صعود شهري منذ يناير

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.