بورصة مصر تستقبل التعديل الوزاري بمكاسب تقارب 4 مليارت جنيه

خبير: الأخبار الإيجابية حفّزت المستثمرين الأفراد والمؤسسات للتخلي عن البيع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

تمكَّنت البورصة المصرية من تحقيق مكاسب قوية خلال جلسة اليوم الثلاثاء، أولى جلسات الأسبوع بعد إجازات أعياد القيامة وشمّ النسيم، وسجلت مؤشراتها ارتفاعات قياسية بدعم عدد من الأخبار الإيجابية خاصة ما يتعلق منها بإعلان التعديل الوزاري الذي شمل بعض الوجوه الجديدة التي تولت وزارات الحقيبة الاقتصادية.

وقال خبراء ومتعاملون في السوق إن السوق المصرية مهيأة للصعود وكانت تنتظر أي أخبار إيجابية خاصة التعديل الوزاري الذي كانت الأوساط الاقتصادية تترقبه، في ظل توقعات بتحسن الأداء الاقتصادي للحكومة الثانية للدكتور هشام قنديل، بعد الرسائل الإيجابية التي أرسلتها الحكومة والنظام لرجال الأعمال خلال الأيام الماضية.

وتمكَّن رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق من تحقيق مكاسب تقترب من نحو 4 مليارات جنيه، بما يتجاوز 1%، مرتفعاً من مستوى 358.6 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 362.5 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وقال المحلل المالي، صلاح حيدر، في تصريحات خاصة لـ"العربية نت"، إن مؤشرات البورصة المصرية شهدت اليوم ارتفاعاً بشكل سريع، وذلك بدعم الإعلان عن عدد من الأنباء الجيدة التي فتحت شهية المستثمرين اليوم على الاتجاه الشرائي خاصة بالنسبة للمؤسسات التي اتجهت للشراء بكثافة.

وعلى صعيد المؤشرات فقد تمكَّنت من تحقيق ارتفاعات متباينة، حيث أضاف المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" نحو 96 نقطة تعادل 1.82% مرتفعاً من مستوى 5276 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 5372 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

كما أضاف مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" نحو نقطتين تعادل 0.6% بعدما ارتفع من مستوى 451 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 453 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وامتدت الارتفاعات لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي أضاف نحو 7 نقاط بما يعادل 1% مرتفعاً من مستوى 753 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 760 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وقال حيدر إن الاعلان عن موعد البدء في تطبيق آلية الشراء والبيع في ذات الجلسة جاء بعد التأجيل المستمر لهذه الآلية علي مدار الشهور السابقة لتجعل الأسهم التي تتعامل في تلك الآلية ذات جاذبية كبيرة قبل بدء التعامل عليها وجاء بعد ذلك الإعلان عن التعديل الوزاري الجديد المنتظر منذ الشهر والذي تم تعديل في المجموعة الاقتصادية بوزارتي الاقتصاد والتعاون الدولي والاستثمار، وهو ما سوف ينتظر منه المستثمرون آليات التعامل في تلك الوزارات بعد التعديل الجديد.

وأوضح أن التعاملات تحركت في حدود 350 مليون جنيه قبل نهاية الجلسة بدقائق، وهو ما يعد زيادة في السيولة المتداولة بالمقارنة بجلسات ما قبل الاجازة الكبيرة التي قضتها البورصة هذا الأسبوع. لافتاً إلى اتجاه التعاملات الشرائية المؤسسية للمصرين والعرب والأجانب كدافع قوي لاتجاه المؤشر الصعودي في هذه الجلسة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.