.
.
.
.

مورغان ستانلي‏:‏ لا نية لشطب مصر من "الأسواق الناشئة"

المؤسسة تراقب مدى حرية دخول وخروج الاستثمارات الأجنبية بالسوق المصرية

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مؤسسة مورغان ستانلي عدم وجود نية في الوقت الراهن لشطب مؤشر البورصة المصرية من مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة‏.‏

وقال الدكتور رئيس البورصة المصرية محمد عمران في تصريحات لصحيفة "الأهرام"، إن المحادثات تتواصل بين إدارة البورصة ومؤسسة مورغان ستانلي حول وضع مصر في مؤشر إم.إس. سي. أي للأسواق الناشئة.

وأكد سباستيان ليبليش، الرئيس التنفيذي للبحوث بمورغان ستانلي للمؤشرات، أنه يتم مراقبة الأوضاع في مصر عن كثب, نافياً أن يكون هناك أي قرار قد اتخذ بوضع مصر على قائمة المراجعة أو أن يكون هناك مقترح في الوقت الراهن بشأن إعادة تصنيف السوق المصرية ضمن قائمة مؤشرات مورغان ستانلي.

وعبر سبستيان أنه ليست علي طاولة MSCI في الوقت الحالي اتجاه لرفع البورصة المصرية من مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة.

وتابع سبستيان أنه يتم مراقبة مستوى حرية الاستثمارات الأجنبية داخل سوق المال المصري ومدى قدرتها علي التخارج بسهولة ويسر.

وأضاف الرئيس التنفيذي أن الآلية أو الصندوق الذي فعله البنك المركزي المصري في مارس الماضي لتوفير احتياجات المستثمر الأجنبي من العملات الصعبة يميز بين المستثمر الأجنبي المتواجد في السوق المصرية منذ فترة والمستثمر الذي يدخل السوق لأول مرة.

وشهدت البورصة أسوأ جلسة أمس مما دفع قيمة التداول للتراجع لأدنى مستوياتها منذ10 سنوات عند مستوى 72 مليون جنيه، وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة1% متراجعاً لمستوى 4603,8 نقطة بعد أن فقدت البورصة نحو 2.2 مليار جنيه من رأسمالها السوقي.

وأرجع إيهاب سعيد، خبير أسواق المال والاستثمار، هبوط السوق لتصاعد حدة التوترات والمخاوف من جانب المستثمرين ترقباً لتظاهرات 30 يونيو الجاري ما دفع المستثمرين لتخفيف مراكزهم المالية.