.
.
.
.

الدولار الأسترالي يسترد خسائره بعد بيانات النمو بالصين

مع استقرار الدولار الأميركي واليورو في التعاملات الآسيوية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع الدولار الأسترالي يوم الاثنين بعد أن جاءت بيانات النمو الاقتصادي في الصين متماشية مع توقعات السوق لتهدئ من مخاوف حدوث تباطؤ بوتيرة أسرع من المتوقع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ولم يكن للبيانات تأثير يذكر على العملات الرئيسية الأخرى، واستقر الدولار الأميركي واليورو في التعاملات الآسيوية إلى حد كبير.

وتباطأ معدل النمو الاقتصادي في الصين في الربع الثاني من 2013 إلى 7.5 في المئة على أساس سنوي مقابل 7.7 بالمئة مسجلا تباطؤا في وتيرة النمو للربع الثاني على التوالي.

وتأتي البيانات عقب أرقام الصادرات الصينية التي أعلنت يوم الأربعاء وأظهرت تراجعا مفاجئا لأول مرة منذ 17 عاما، ما أذكى المخاوف من أن تقل بيانات الناتج المحلي الإجمالي عن التوقعات.

وأضر هذا بدوره بالدولار الأسترالي ليهبط يوم الجمعة دون 90 سنتا أميركيا لأول مرة منذ سبتمبر/أيلول 2010.

وبعد بيانات الناتج المحلي الإجمالي ارتفع الدولار الأسترالي 0.6 في المئة إلى 0.9108 دولار أميركي، مبتعدا عن مستواه المنخفض يوم الجمعة عند 0.8998 دولار.

ونزل الدولار الأميركي 0.1 في المئة أمام سلة من العملات الرئيسية إلى 82.924 وظل دون أعلى مستوى في ثلاثة أعوام عند 84.753 الذي سجله يوم الثلاثاء. واستقر اليورو قرب 1.3073 دولار.

واستقر الدولار تقريبا عند 99.239 ين والأسواق في اليابان مغلقة يوم الاثنين بمناسبة عطلة وطنية.