.
.
.
.

محللون يتوقعون تعرض الأسهم الإماراتية لموجة "تصحيح"

بعد ارتفاع المؤشرات بنسبة 44% ‬وتشبع‭ ‬السوق‭ ‬بالشراء

نشر في: آخر تحديث:

استبعد‭ ‬محللون‭ ‬ماليون‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬أسواق‭ ‬الأسهم‭ ‬الإماراتية‭ ‬انخفاضات‭ ‬عنيفة‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الأسهم،‭ ‬تعيدها‭ ‬لمستوياتها‭ ‬السعرية‭ ‬المتدنية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬الارتفاعات‭ ‬القياسية‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬مؤشرات‭ ‬أداء‭ ‬الأسواق،‭ ‬فإنها‭ ‬قد‭ ‬تمر‭ ‬بموجه‭ ‬تصحيح‭ ‬بعد‭ ‬ظهور‭ ‬مؤشرات‭ ‬فنية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬السوق‭ ‬مشبعة‭ ‬بالشراء‭.‬

ورجح‭ ‬المحللون في حديثهم لصحيفة الإمارات اليوم، ‬حدوث‭ ‬التصحيح‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الأسهم،‭ ‬مع‭ ‬توالي‭ ‬الإفصاحات‭ ‬عن‭ ‬نتائج‭ ‬أعمال‭ ‬النصف‭ ‬الأول،‭ ‬لاسيما‭ ‬إن‭ ‬جاءت‭ ‬ضمن‭ ‬التوقعات،‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬شركات‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري،‭ ‬إذ‭ ‬شهدت‭ ‬بعض‭ ‬الأسهم‭ ‬النشطة‭ ‬فيه‭ ‬ارتفاعات‭ ‬في‭ ‬قيمتها‭ ‬السوقية‭ ‬تفوق‭ ‬نتائج‭ ‬أعمالها‭.‬

ووفقاً‭ ‬لبيانات‭ ‬هيئة‭ ‬الأوراق‭ ‬المالية‭ ‬والسلع،‭ ‬فقد‭ ‬بلغت‭ ‬نسبة‭ ‬الارتفاع‭ ‬في‭ ‬‮‬مؤشر‭ ‬سوق‭ ‬الإمارات‭ ‬المالي‮‬‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الجاري 44.02%‬،‭ ‬فيما‭ ‬بلغ‭ ‬إجمالي‭ ‬قيمة‭ ‬التداول‭ ‬103‭.‬71‭ ‬مليار‭ ‬درهم.‬

و‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬الاستثمارات‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬شركات‭ ‬الزرعوني،‭ ‬وضاح‭ ‬الطه،‭ ‬إن‭ ‬‮‬أسواق‭ ‬الأسهم‭ ‬المحلية‭ ‬أكدت‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬تميزها‭ ‬عن‭ ‬أسواق‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬ومنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬لتصبح‭ ‬أحد‭ ‬أفضل‭ ‬البورصات‭ ‬العالمية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013‮‬،‭ ‬مضيفاً أن‭ ‬‮‬الظاهرة الإيجابية التي‭ ‬حدثت مؤخرا ‬تمثلت‭ ‬في‭ ‬الزيادة‭ ‬المطردة‭ ‬في‭ ‬معدلات‭ ‬التداول،‭ ‬حتى‭ ‬إن‭ ‬بداية‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬شهدت‭ ‬تداولات‭ ‬جيدة‭ ‬بخلاف‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭ ‬نتيجة‭ ‬لتعاملات‭ ‬استباقية‭ ‬لنتائج‭ ‬أعمال‭ ‬الشركات‮‬‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬‮‬التوجه‭ ‬العام‭ ‬لأسواق‭ ‬الأسهم‭ ‬المحلية‭ ‬سيظل‭ ‬إيجابياً،‭ ‬وإن‭ ‬حدث‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التصحيح‭ ‬المطلوب‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الأسهم،‭ ‬بسبب‭ ‬الاندفاع‭ ‬نحو‭ ‬الشراء،‭ ‬وظهور‭ ‬مؤشرات‭ ‬فنية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬السوق‭ ‬مشبعة‭ ‬بالشراء‮‬،‭ ‬متوقعاً‭ ‬حدوث‭ ‬ذلك‭ ‬التصحيح،‭ ‬مع‭ ‬توالي‭ ‬الإفصاحات‭ ‬عن‭ ‬نتائج‭ ‬أعمال‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬والتي‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تأتي‭ ‬ضمن‭ ‬التوقعات،‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬شركات‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري،‭ ‬إذ‭ ‬شهدت‭ ‬بعض‭ ‬الأسهم‭ ‬النشطة‭ ‬فيه‭ ‬ارتفاعات‭ ‬في‭ ‬قيمتها‭ ‬السوقية‭ ‬تفوق‭ ‬نتائج‭ ‬أعمالها‭.‬

ودعا‭ ‬الطه‭ ‬صغار‭ ‬المستثمرين‭ ‬في‭ ‬أسواق‭ ‬الأسهم‭ ‬المحلية،‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬عدم‭ ‬تكرار‭ ‬أخطاء‭ ‬الماضي،‭ ‬وعدم‭ ‬الاندفاع‭ ‬لشراء‭ ‬بعض‭ ‬الأسهم‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تشهد‭ ‬مضاربات‭ ‬سريعة،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬ضرورة‭ ‬دراسة‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭ ‬للدخول،‭ ‬وعدم‭ ‬الاندفاع‭ ‬للشراء‭ ‬بكامل‭ ‬المبلغ‭ ‬المستثمر،‭ ‬وتجنيب‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬السيولة‭ ‬لاقتناص‭ ‬الفرص،‭ ‬أو‭ ‬لعمل‭ ‬متوسطات‭ ‬سعرية‭ ‬لتقليل‭ ‬الخسائر‭ ‬حال‭ ‬حدوثها‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬‮‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الاستثنائية‭ ‬غير‭ ‬المتكررة‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تدعم‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة،‭ ‬توقع‭ ‬دخول‭ ‬محافظ‭ ‬مالية‭ ‬أجنبية‭ ‬جديدة‭ ‬قبل‭ ‬تفعيل‭ ‬قرار‭ ‬الترقية‭ ‬ضمن مؤشر مورغان‭ ‬ستانلي‬،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تأثر‭ ‬أداء‭ ‬الأسواق‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬بالتطورات‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬استضافة‭ ‬دبي‭ ‬لمعرض‭ ‬إكسبو‭ ‬2020‭‬‮‬‭.‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬المحلل‭ ‬المالي،‭ ‬خالد‭ ‬درويش،‭ ‬إن‭ ‬‮‬أداء‭ ‬أسواق‭ ‬الأسهم‭ ‬المحلية‭ ‬جاء‭ ‬ضمن‭ ‬التوقعات‭ ‬التي‭ ‬أكدت‭ ‬ارتفاع‭ ‬مؤشرات‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬زيادة‭ ‬متدرجة‭ ‬في‭ ‬أحجام‭ ‬التداول‮‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬‮‬التحليل‭ ‬الفني‭ ‬لمؤشرات‭ ‬أداء‭ ‬الأسواق،‭ ‬يظهر‭ ‬أن‭ ‬المؤشرات‭ ‬صاعدة‭ ‬على‭ ‬المخططات‭ ‬الفنية‭ ‬كافة،‭ ‬سواء‭ ‬قصيرة،‭ ‬أو‭ ‬متوسطة،‭ ‬أو‭ ‬طويلة‭ ‬الأجل‮‬‭.‬