.
.
.
.

الأجانب اشتروا والعرب باعوا الأسهم في بورصة مصر

سوق أبوظبي يضرب مستوى قياسياً بـ58 شهراً ودبي يلاحقه في الارتفاع

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت بورصة أبوظبي إلى أعلى مستوى لها في 58 شهراً، الخميس، مدعومة بتوقعات إيجابية للبنوك في حين حققت معظم أسواق الأسهم في المنطقة مكاسب أيضاً.

وصعد سهم بنك الخليج الأول 4.9% وسهم بنك أبوظبي الوطني 1.9% وسهم بنك الاستثمار 5.7%.

وأعلن عدد كبير من بنوك الإمارة في الأسبوعين الماضيين عن نمو قوي للأرباح في الربع الثاني من العام، وتخطى البعض توقعات المحللين وهو ما يؤكد استفادة القطاع من التعافي الاقتصادي.

وقال نبيل الرنتيسي، العضو المنتدب بشركة مينا كورب للوساطة المالية: "مازال الناس متفائلين ويتوقعون مزيداً من نمو النتائج خلال الفصول القادمة.. المشاركة تسارعت من الجميع.. الأفراد والمؤسسات."

وقال فراس الزغيبي، محلل أسواق المال لدى مينا كورب: "يبحث المؤشر عن قمة كبيرة ثم يبدأ تصحيح سيستمر على الأقل ثلاثة إلى أربعة أشهر."

وأضاف أن السوق يمكن أن تتراجع 400 إلى 600 نقطة على أقل تقدير وأي هبوط دون مستوى الدعم الرئيسي عند 3834 نقطة سيطلق تعاملات لوقف الخسائر على الرسوم البيانية قصيرة الأمد.

وفي دبي ارتفع المؤشر 0.2 % ليغلق عند أعلى مستوى له في 56 شهراً.

وارتفع سهم الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) 0.5 % بعدما أعلنت الشركة ارتفاع صافي ربح الربع الثاني 37 %.

وفي مصر فإن استعادة المؤشر الرئيسي لتوازنه بعد شطب سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أكبر سهم في السوق اجتذب مشترين أجانب للأسهم القيادية.

وارتفع سهم البنك التجاري الدولي القائد الجديد من حيث القيمة السوقية 3.9 % مسجلاً أعلى مستوى له في شهرين. وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 0.5 %.

وقال أحمد أبوطالب، مساعد نائب الرئيس للسمسرة لدى فاروس للأوراق المالية: "جاءت عمليات الشراء من المتتبعين للمؤشر بعد تعديل توازنه لكن ذلك لن يكون مستداماً."

واستحوذت شركة الأسمدة أو.سي.آي إن.في المدرجة في هولندا على أكثر من 97% من أسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة في نهاية مهلة عرض الاستحواذ في وقت سابق هذا الأسبوع.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهماً أكثر مما باعوا اليوم، بينما فعل المستثمرون المصريون والعرب العكس قبيل إجراء محتمل ضد مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي المتجمعين في موقعين في القاهرة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1% إلى 5376 نقطة بعدما تحرك في نطاق ضيق في الثلاثة أسابيع السابقة ويواجه مستوى مقاومة رئيسياً عند 5450 نقطة.

وفي قطر تراجع سهم بروة العقارية 2.9 % مسجلاً أدنى مستوى في شهرين بعد أن أعلنت الشركة تراجع أرباح النصف الأول من العام.

وحققت أكبر شركة تطوير عقاري في قطر ربحاً صافياً بلغ 199.2 مليون ريال (54.7 مليون دولار) في الستة أشهر حتى 30 يونيو مقارنة مع 593.7 مليون ريال في الفترة نفسها من العام الماضي. وأغلق مؤشر بورصة قطر مستقراً تقريباً.

وفي أنحاء أخرى تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.06% منخفضاً من أعلى مستوى له في 16 شهراً الذي سجله أمس الأربعاء.

ولم تتفاعل الأسهم بشكل يذكر مع تعيين عادل صالح الغامدي رئيساً تنفيذاً للبورصة خلفاً لعبدالله السويلمي.