.
.
.
.

"تداول" السعودية تطلق آلية جديدة لتعاملات حقوق الأولوية

يتم تطبيقها على أول زيادة رأسمال تطرحها إحدى الشركات المدرجة بالسوق

نشر في: آخر تحديث:

كشفت السوق المالية السعودية (تداول) عن إطلاق الآلية الجديدة لإدراج وتداول حقوق الأولوية، مشيرة إلى أن الآلية الجديدة سيتم تطبيقها فعلياً مع أول عملية زيادة رأسمال تشرع فيها إحدى الشركات المساهمة المدرجة في سوق الأسهم السعودية، وذلك عن طريق طرح حقوق أولوية.

ومن جانبه قال نصار النويصري، مدير تطوير المنتجات في إدارة التداول النقدي في (تداول)، خلال مؤتمر صحافي عُقد لتسليط الضوء على الآلية الجديدة، إن حقوق الأولوية عبارة عن أوراق مالية قابلة للتداول تعطي لحاملها أحقية الاكتتاب في الأسهم الجديدة المطروحة عند إقرار الزيادة في رأس المال لأي شركة، مشيراً إلى أن ذلك حق مكتسب لجميع المساهمين المقيدين في سجلات الشركة يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية المنعقدة بهدف التصويت على قرار زيادة رأس المال (المساهمين المقيدين).

وأضاف في بيان حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أن الآلية الجديدة تتيح للمساهمين المقيدين خيارات الاكتتاب أو بيع الحقوق كلياً أو جزئياً، أو شراء حقوق إضافية، خلال فترة التداول للحقوق في السوق، كما تتيح الآلية الجديدة للمستثمرين الآخرين (غير المقيدين) إمكانية شراء الحقوق من المساهمين المقيدين خلال فترة تداول الحقوق.

وأشار النويصري إلى أن الآلية الجديدة لحقوق الأولوية المتداولة تمكن المساهمين المقيدين الاكتتاب بأعداد إضافية في الأسهم التي لم يكتتب بها مستحقوها، وتوزع الأسهم الإضافية على المساهمين المقيدين الذين طلبوا أكثر من نصيبهم، بحسب الفئات السعرية المحددة في نشرة الإصدار، بحيث تكون أولوية التخصيص للسعر الأعلى.

وأكد أن الآلية الجديدة تحافظ على قيمة المحفظة الاستثمارية لكل مساهم بعد الموافقة على زيادة رأس المال، وتساعد في تحديد قيمة سوقية للحق، ما يتيح الفرصة لتداول هذه الحقوق؛ وذلك لإيجاد وسيلة أفضل لتعويض المساهمين الذين لم يمارسوا حقهم في الاكتتاب.

ولفت النويصري إلى أن إطلاق هذه الخدمة يأتي ضمن سعي السوق المالية السعودية (تداول) إلى أن تكون سوقاً مالية متكاملة تقدم خدمات مالية شاملة ومتنوعة تحقق قيمة مضافة لجميع المستفيدين والمشاركين في السوق.