.
.
.
.

مبيعات "الخوف" تُفقد بورصات الإمارات 14.4 مليار درهم

بيع مكثف للأسهم ومخاوف لدى المستثمرين إثر تهديد أميركا بتوجيه ضربة لسوريا

نشر في: آخر تحديث:

هيمن الخوف على أسواق المال في الإمارات بسبب تهديد أميركا بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، بحسب صحيفة الخليج الإماراتية.

وواصلت أسواق المال هبوطها الحاد، وفقدت 4 .14 مليار درهم من قيمتها السوقية التي هبطت إلى 518 مليار درهم مع إغلاق جلسة تداول يوم أمس، وتراجع مؤشر سوق الإمارات بنسبة 2.7% وأغلق عند 84 .2457 نقطة، في حين أغلق مؤشر سوق أبوظبي على انخفاض 3.03% عند مستوى 61 .3537 نقطة، كما هبط مؤشر سوق دبي المالي 2.49% وأغلق 17 .2337.

وجاء هذا التراجع وسط مبيعات مكثفة للأسهم مع تزايد مخاوف المستثمرين من تفاقم التوترات جراء تهديد الولايات المتحدة بتوجيه ضربة إلى سوريا، وبذلك تكون أسواق المال المحلية قد خسرت من قيمتها السوقية خلال أسبوعين 2 .65 مليار درهم .

وجرى تداول أسهم 55 شركة أمس الخميس بقيمة 77 .924 مليون درهم، وهبطت أسعار أسهم 43 شركة، واستقرت أسعار أسهم 8 شركات، بينما ارتفعت أسعار أسهم 4 شركات فقط. وتركزت ضغوط البيع على أسهم الشركات العقارية بقيمة 4 .547 مليون درهم، وهبط مؤشرها القطاعي 616 .2% .

وشكلت المبيعات على أسهم شركات الاستثمار والخدمات المالية ضغوطاً هي الأكبر على حركة الأسهم، وتراجع مؤشرها القطاعي 634 .4%، حيث بلغت قيمة التداول على أسهم هذه الشركات 6 .115 مليون درهم . كما تراجع مؤشر البنوك 724 .3%، وسط تداولات بقيمة 5 .115 مليون درهم على أسهم هذا القطاع .

وتصدر سهم الدار العقارية قائمة الأسهم الأكثر تداولا بقيمة 6 .175 مليون درهم، وهبط السهم 57 .3 %، وبذلك فقد السهم من قيمة السوقية 8 فلوس وأغلق عند 16 .2 درهم، واحتل سهم أرابتك القابضة المركز الثاني بتداول 7 .134 مليون درهم، وتراجع سعره 92 .0% وأغلق عند 16 .2 درهم.

وجاء سهم إعمار في المركز الثالث بقيمة 4 .96 مليون درهم، وتراجع السهم 41 .2% وأغلق عند 27 .5 درهم . واحتل سهم سوق دبي المالي المركز الرابع بتداول قيمة 2 .58 مليون درهم، وهبط السهم 36 .5% وأغلق عند 59 .1 درهم، وجاء سهم الاتحاد العقارية في المركز الخامس بتداول 5 .55 مليون درهم، وتراجع السهم 67 .1% وأغلق عند 59 .0 درهم.

وفي سوق أبوظبي اتجه المستثمرون الأجانب نحو بيع الأسهم بقيمة 8 .115 مليون درهم، فيما بلغت مشترياتهم 1 .84 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 7 .31 مليون درهم محصلة بيع. وفي المقابل اتجه المواطنون نحو شراء الأسهم بقيمة 9 .183 مليون درهم، وبلغت مبيعاتهم 3 .152مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 7 .31 مليون درهم محصلة شراء .

وفي سوق دبي اتجه المستثمرون الأجانب نحو بيع الأسهم بقيمة 5 .298 مليون درهم، فيما بلغت مشترياتهم 1 .263 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 4 .35 مليون درهم محصلة بيع . وفي المقابل اتجه المواطنون نحو شراء الأسهم بقيمة 6 .393 مليون درهم، وبلغت مبيعاتهم 22 .358 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 4 .35 مليون درهم محصلة شراء .