.
.
.
.

تداولات بورصة دبي للذهب والسلع تتخطى 10 ملايين عقد

لأول مرة منذ تأسيسها

نشر في: آخر تحديث:

تجاوز حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع منذ بداية العام 10 ملايين عقد، وذلك لأول مرة منذ تأسيس البورصة.

وتم تسجيل هذا الرقم القياسي في 23 أغسطس، بعد 164 يوماً من التداول، وبلغ إجمالي عدد العقود المتداولة منذ بداية العام وحتى نهاية أغسطس 10.37 مليون عقد، بزيادة 80% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ويأتي تحقيق هذه الأرقام مدفوعاً بالنشاط الكبير في البورصة خلال شهر أغسطس الذي سجل ارتفاعاً بمعدل 23% عن أغسطس 2012، مع تداول 1,159,293 عقداً بقيمة 34,08 مليار دولار أمريكي. وارتفعت أحجام تداولات العملات، التي شكلت محرك النمو، بمعدل 28% على أساس سنوي، لتصل إلى 1,124,507 عقداً.

ومنذ بداية العام، حققت أحجام تداولات العملات نمواً بمعدل 89% مسجلة 9,994,510 عقود.

أما عقود الروبية الهندية الآجلة، فقد واصلت نموها المطرد محققة ارتفاعاً بمعدل 72% عن القترة ذاتها من العام الماضي حيث سجلت 1,011,360 عقداً في أغسطس وحده، و8,963,113 عقداً منذ بداية العام.

وقال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "يعتبر تجاوز حاجز 10 ملايين عقد علامة فارقة لهذا الشهر، كما أنه يشير بوضوح إلى مكانة بورصة دبي للذهب والسلع كواحدة من أسواق التداول الأسرع نمواً في العالم. واستطاعت عقودنا في الأسواق الناشئة تحقيق هذا النمو المطرد في وقت يتسم بالتقلبات السوقية العالية، مدفوعة بقدرة البورصة على تقديم بعض أفضل الأدوات في المنطقة للمشاركين لإدارة مخاطر تقلب أسعار العملات والسلع. ونحن نواصل تركيزنا الاستراتيجي على تطوير منصة قوية لمنتجات الأسواق الناشئة".